"الحر" يطالب بإدارة مشتركة لمعبر نصيب الحدودي مع الأردن

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 9:10:50 ص خبر دوليعسكريسياسي مفاوضات

سمارت - تركيا

قال الجيش السوري الحر الأحد، إنه طلب من روسيا خلال المفاوضات القائمة في مدينة بصرى الشام (40 كم شرق مدينة درعا) جنوبي سوريا، إدارة مشتركة مع قوات النظام لمعبر نصيب الحدودي مع الأردن.

وأضاف الناطق باسم "غرفة العمليات المركزية بالجنوب" العميد حسام جباوي بتصريح إلى "سمارت" أنهم اقترحوا أيضا على الروس عدم دخول قوات النظام بشكليها (الجيش والشرطة) إلى المدن والبلدات وبقاء السلاح الخفيف والمتوسط بيد الجيش السوري الحر للدفاع عن أنفسهم في حال "غدر" النظام وعدم تهجير أي مقاتل من المحافظة.

ولفت "جباوي" أن روسيا اشترطت تسليم كامل الأرض والسلاح الثقيل والخفيف والمطلوبين أمنيا لقوات النظام، الأمر الذي رفضه الجيش السوري الحر وأدى لانسحابه من الجولة الأولى للمفاوضات.

وكانت الجولة الأولى من المفاوضات انتهت السبت، بين الجيش السوري الحر وروسيا لأن الأخيرة مصرة على شروطها "المذلة والمهينة".

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أربعة عشر يوما، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي، رغم شمول المنطقة باتفاق "تخفيف تصعيد"، مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير نحو 40 بالمئة من مدينة الحراك و60 بالمئة من بلدة المليحة الشرقيةونزوحعشرات آلاف المدنيينمن قراهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 9:10:50 ص خبر دوليعسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
قتلى وجرحى من قوات "السوتورو" بانفجار في مدينة الحسكة
الخبر التالي
"الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" يندد بالحملة العسكرية على درعا ويطالب بوقفها