"الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" يندد بالحملة العسكرية على درعا ويطالب بوقفها

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 10:03:41 ص خبر دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري

سمارت - تركيا

ندد "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" بالحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري وحلفاؤه على محافظة درعا، قائلة إن هذه الممارسات تصل إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل لوقفها.

وقال "الاتحاد العالمي" على موقعه الرسمي إن الصور والتقارير تظهر أن هذه الجرائم تصل إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، حيث تستعمل فيها جميع أنواع الأسلحة دون تمييز بين المدنيين وغيرهم، ما تسبب بتشريد أكثر من 150 ألف شخص.

وطالب "الاتحاد" الأمم المتحدة والدول الإسلامية والعربية بإيقاف هذه "الحرب المدمرة" وإيجاد حل عملي يحقق للشعب السوري كرامته وحقوقه المشروعة من خلال برنامج عملي يضمنه الجميع، كما طالب الدول الضامنة للهدنة باحترام التزاماتها و"عدم استغلال الظروف لمزيد من القتل والغطرسة".

كذلك ناشد "الاتحاد العالمي" جميع المنظمات الإنسانية والخيرية للقيام بواجبها تجاه موجات النزوح والتهجير القسري التي طالت أكثر من 150 ألف شخص، داعيا هذه المنظمات إلى التعاون مع الأردن لتوفير ملاذ آمن وعيش كريم للمهجرين حتى يعودوا إلى بلادهم.

وسجلت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة بالأردن، نزوح 160 ألف شخص في درعا، داعية إلى "وقف فوري" للعمليات العسكرية في المحافظة، وسط محاولات من النازحين للضغط على الحكومة الأردنية لفتح البوابة الحدودية والسماح لهم بالعبور.

وتشن قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية وسلاح الجو الروسي، حملة عسكرية على المحافظة، أدت لمقتل وجرح عشرات المدنيين، إضافة إلىنزوح عشرات الآلاف.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 10:03:41 ص خبر دوليعسكريسياسي قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحر" يطالب بإدارة مشتركة لمعبر نصيب الحدودي مع الأردن
الخبر التالي
"الحر" يستعيد مدينة وبلدتين وست قرى بدرعا