"الحر" يستعيد مدينة وبلدتين وست قرى بدرعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 10:30:33 ص خبر عسكري سيطرة

سمارت - تركيا

قالت "غرفة العمليات المركزية بالجنوب" إن فصائل الجيش السوري الحر استعادت مدينة وبلدتين وست قرى بمحافظة درعا جنوبي سوريا، فيما لاتزال قوات النظام السوري مسيطرة على مدينتين وبلدتين وقريتين.

وأوضح الناطق باسم غرفة العمليات العميد حسام جباوي بتصريح إلى "سمارت" الأحد، أن "الحر" بدأ قبل يوم هجوم معاكس استعاد خلاله مدينة طفس وبلدتي صيدا والمسيفرة  وقرى النعيمة والمتاعية وغصم وأم المياذن والسهوة والكرك الشرقي.

وأشار "جباوي" لأسر عدد من قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية خلال الاشتباكات.

وأضاف "جباوي" أن قوات النظام لا تزال تسيطر على مدينتي الحراك وبصر الحرير وبلدتي المليحة الشرقية وناحتة وقريتي المليحة الغربية ومليحة العطش، بعد عمليتها العسكرية الأخيرة.

واعتبر "جباوي" أن ما سيطر عليه النظام ليس بذي أهمية عسكرية وخاصة أن "الحر" أفرغها من المدنيين بسبب شدة القصف من الطائرات الحربية الروسية "عمدا" لإيقاع أكبر عدد من الضحايا بينهم.

وكانت هناك تعتيم من قبل قوات النظام والفصائل العسكرية حول إعلان السيطرة على المناطق واستعادتها، في ظل ارتفاع حدة الاشتباكات والقصف من قبل الطائرات الحربية التابعة لروسيا وقوات النظام.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أربعة عشر يوما، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي، رغم شمول المنطقة باتفاق "تخفيف تصعيد"، مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير البنية التحتيةونزوحعشرات آلاف المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 10:30:33 ص خبر عسكري سيطرة
الخبر السابق
"الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" يندد بالحملة العسكرية على درعا ويطالب بوقفها
الخبر التالي
ارتفاع حصيلة قتلى السبت في محافظة درعا إلى 75 مدنيا وعسكريا