قوات النظام تأخذ 100 ألف ليرة من النازح الراغب دخول مدينة درعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 1:22:58 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - درعا

قال نازحون لـ"سمارت" الأحد، إنهم تمكنوا من دخول مدينة درعا بعد دفع مبلغ يصل لمئة ألف ليرة على الشخص الواحد لحواجز قوات النظام السوري.

وأوضح أحد النازحين الذي رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، أن عدد أفراد عائلته تسعة أشخاص، ما اضطره لدفع 900 ألف ليرة للدخول.

وأضافت نازحة أخرى أنها دفعت 100 ألف ليرة للحواجز وخمسين ألف أخرى لسائق السيارة العامة لإيصالها وطفليها للمدينة، مشيرة أنهم أبقوها على الحاجز حتى وصول زوجها ومعه المبلغ كامل.

فيما دفعت مسنة 400 ألف ليرة لسائق سيارة نقل عامة لإدخالها إلى مدينة درعا، 50 ألف من المبلغ أجار نقل والباقي للحواجز، لأنها لا تريد الذهاب لمراكز الإيواء التي أنشأها النظام السوري ببلدة جباب شمالي المحافظة.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن سجلت قبل يومين، نزوح 160 ألف إنسان في محافظة درعا، بسبب هجوم قوات النظام السوري المدعومة بالميليشيات الأجنبية وسلاح الجو الروسي.

وسبق أن قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين الجمعة الماضي، إن حواجز لقوات النظام السوري تفرض مئات الدولارات الأمريكية على النازحين من محافظة للسماح لهم بالعبور، داعيا لفتح ممرات آمنة لخروجهم.

وبدأت قوات النظام السوري حملة عسكرية منذ أربعة عشر يوما، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي، رغم شمول المنطقة باتفاق "تخفيف تصعيد"، مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير البنية التحتيةونزوحعشرات آلاف المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 1:22:58 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
"إسرائيل" ترسل تعزيزات عسكرية إلى الجولان المحتل
الخبر التالي
"مجلس دير الزور العسكري" يبدأ حملة أمنية جديدة شرق دير الزور