"مجلس دير الزور العسكري" يبدأ حملة أمنية جديدة شرق دير الزور

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 1:49:15 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - دير الزور

أعلن "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) بدء حملة للقبض على ما وصفها بـ "الخلايا النائمة" في ريف دير الزور شرقي سوريا.

ونشر المركز الإعلامي التابع لـ "قسد" بيانا لـ "مجلس دير الزور العسكري" على موقعه الرسمي، يعلن بدأ حملة لتمشيط قرى وبلدات في ريف دير الزور بين بلدات مركدة والبصيرة والكسرة.

وأشار البيان أن الحملة تستهدف خلايا تتبع لكل من تنظيم "الدولة الإسلامية" وتنظيم "القاعدة" وفصائل "درع الفرات" إضافة لقوات النظام السوري.

وأضاف البيان أن الحملة استهدفت مطلوبين محددين حيث تم إلقاء القبض على عدد منهم وبحوزتهم أسلحة مزودة بكواتم صوت وعبوات ناسفة وسيارات مفخخة إضافة لأجهزة اتصال لاسلكي، وفق قولها.

واعتبر البيان أن هذه الحملة تأتي تلبية لمطالب الأهالي وشيوخ العشائر والوجهاء في المنطقة، مضيفا أنها لم تلق اعتراضا إلا من بعض الأشخاص الذين وصفهم بأنهم "محسوبون على الإرهابيين وعلى أجندة خارجية" وفق تعبيره.

ووثق ناشطون في وقت سابق اعتقال "قسد" نحو 150 شابا خلال أسبوع واحد في قرى وبلدات الحصين ودرنج ومركدة خلال حملة أمنية طالت نحو 140 منزلا، كما أعلنت "قسد" اعتقال عشرات الأشخاص في وقت سابق خلال حملة مداهمات لقريتي الشحيل والرز.

وسيطرت "قسد" مؤخرا على مساحات ملاصقة للحدود العراقيةبالتعاون مع الجيش العراقي، خلال  حملة "عاصفة الجزيرة" ضد تنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2018 1:49:15 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
قوات النظام تأخذ 100 ألف ليرة من النازح الراغب دخول مدينة درعا
الخبر التالي
اشتباكات بين "الحر" وقوات النظام والميليشيات الإيرانية في درعا