الروس يعرضون على "تحرير الشام" بدرعا الخروج نحو إدلب ويرفضون خروج "الحر"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يوليو، 2018 7:12:04 م خبر عسكري مفاوضات

سمارت-درعا

عرض وفد عسكري روسي على "هيئة تحرير الشام" في درعا جنوبي سوريا، الخروج نحو إدلب، في وقت رفض فيه خروج الجيش السوري الحر.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" الاثنين، إن الوفد الروسي قدم عرضا لـ"تحرير الشام"، حمله مفاوضو الجيش السوري الحر، خلال الاجتماع الذي جرى في مدينة بصرى الشام السبت، ينص على تأمين خروج الأخيرة مع عوائل عناصرها نحو إدلب.

ورفض قائد "تحرير الشام" في درعا ويلقب نفسه "أبو جابر الشامي" العرض الروسي، وأبلغ المفاوضين "إنهم يريدون القتال".

وأشار مصدر عسكري آخر في حديث إلى "سمارت" أن الروس أكدوا مرارا خلال الاجتماع على "رفض خروج  أي من فصائل الجيش السوري الحر أو الأهالي من درعا"، دون توضيح الأسباب.

وجرت المفاوضات بين الروس وهيئات مدنية وعسكرية من درعا خلال يومي السبت والأحد، وانتهت دون نتائج واضحة، ما دفع الهيئات المدنية للانسحاب منها.

وبعد انتهاء المفاوضات سلم فصيل "قوات شباب السنة" سلاحه الثقيل والخفيف لقوات النظام السوري ومدينة بصرى الشام ضمن اتفاق منفرد أجراه مع الروس.

وبدأت قوات النظام حملة عسكرية منذ 15 يوما، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي، رغم شمول المنطقة باتفاق "تخفيف تصعيد"، مترافق مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير البنية التحتية وتهجير عشرات آلاف المدنيين، وسط معارك كر وفر.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 يوليو، 2018 7:12:04 م خبر عسكري مفاوضات
الخبر السابق
وفد من التحالف الدولي يزور مدينة منبج بحلب
الخبر التالي
قتلى وجرحى لتنظيم "الدولة" بقصف جوي شمال ديرالزور