مشروع لتعزيز السلم الاجتماعي بين مهجري الغوطة الشرقية في إدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يوليو، 2018 10:49:58 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني مجتمع مدني

سمارت - إدلب

أطلقت منظمة "إعادة الأمل الإنسانية" مشروع "آفاق مفتوحة" بهدف تعزيز السلم الاجتماعي بين المهجرين من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق والمقيمين في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير المشروع حسين  العلي في تصريح إلى "سمارت" الأربعاء، إن مدة المشروع ثلاثة أشهر، وبدأ مطلع شهر أيار الماضي بدعم من منظمة " ARDI"، وتمكنوا من تقويم 58 امرأة و39 رجلا من المهجرين ضمن المرحلة الأولى للمشروع من خلال  أنشطة وجلسات تدريبية.

وأشار "العلي" أنهم يطمحون لاستمرار المشروع بهدف مساعدة المهجرين الذين وجدوا صعوبة في تقبل حياتهم الجديدة وتقريب وجهات النظر بين كافة مكونات المجتمع في الشمال السوري.

وفي آذار الفائت توصلت الهيئات المدنية والعسكرية لاتفاقين مع قوات النظام وروسيا، حول الغوطة الشرقية خرج بموجبه عشرات الآلاف من المدنيين والمقاتلين إلى إدلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يوليو، 2018 10:49:58 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني مجتمع مدني
الخبر السابق
"الشرطة العسكرية" في عفرين تمنع الإعلاميين مزاولة عملهم قبل مراجعتها
الخبر التالي
"السلطان سليمان شاه" في حلب يفصل مقاتلا من صفوفه لسرقته مدنيين