روسيا والنظام لا يجددون "ورقة التسوية" لأهالي شمال حمص

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2018 5:51:01 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

سمارت - حمص

اشتكى أهالي مدن وبلدات شمال حمص وسط سوريا، الجمعة، عدم تجديد "ورقة التسوية" لهم من قبل روسيا والنظام السوري.

وقالت مصادر محلية شمال حمص رفضت الكشف عن اسمها لأسباب أمنية، إن ورقة التسوية التي حصلوا عليها بموجب اتفاق التهجير مدتها شهر واحد فقط وانتهت منذ 15 يوما، على خلاف الاتفاق بأن مدتها ستة أشهر.

وأبلغت "مراكز التسوية" التابعة لقوات النظام الأهالي أنه سيتم دراسة أوضاعهم بدمشق بعد الشهر للبت في أمره، إلا نه حتى الآن لم يصل أي رد أو بطاقات "كف البحث"، حسب المصادر.

وأشارت المصادر أن حواجز النظام بمدينة حمص حاليا تعتقل أي شخص أو تسوقه إلى التجنيد الإجباري، ما اضطر الأهالي للبقاء بالريف الشمالي وعدم الذهاب إلى المشافي أو الجامعات خوفا من الاعتقال، في ظل "تجاهل روسي للأمر".

وكانت قوات النظام أعلنت يوم 16 أيار الماضي، السيطرةعلى كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، بعد خروج آخر دفعة مهجرين ضمن اتفاقفرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة ينص على مدة التسوية ستة أشهر لجميع المنشقين والمدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2018 5:51:01 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الحر" يبدأ تمشيط جبال في منطقة عفرين
الخبر التالي
تركيا: متوافقون مع أمريكا للانتقال إلى مناطق أخرى بسوريا بعد منبج