"دودة القطن" تهدد مساحات من المحاصيل في الحسكة وغياب الحلول لمكافحتها

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2018 10:31:23 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سمارت-الحسكة

تهدد "دودة القطن" مساحات من المحاصيل الزراعية بالتلف في الحسكة شمالي شرقي سوريا، في ظل غياب الحلول لمكافحتها واستياء الفلاحين من إهمال المؤسسات المعنية التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية.

وقال المزارع محمود العبدالله من قرية أبو راسين لـ"سمارت" السبت، إن حشرة "دودة القطن" انتشرت بشكل كبير في المحاصيل المزروعة بالقطن وأيضا البندورة، ولم يستطع الفلاحون التخلص منها رغم مكافحتها بأدوية زراعية.

وأوضح أن مهندسين زراعيين نصحوا برش المبيدات والأدوية اللازمة كل 15 يوما، الأمر الذي يزيد من معاناة المزارعين بسبب ارتفاع أسعار الأسمدة والمحروقات، في ظل غياب الدعم المقدم من الجهات المعنية.

ولفت "العبدالله" أن المؤسسات المختصة في الزراعة بالمنطقة(تحت سيطرة الإدارة الذاتية) لم تقدم لهم أي استشارة أو زيارة لمعاينة ودعم مشاريع لمكافحة "الوباء القوي" التي ستتسبب بالقضاء على المحاصيل.

وذكر المهندس الزراعية صالح الضغن لـ"سمارت" أن نسبة الإصابة بـ"دودة القطن" تصل وسطيا إلى 15% من مساحة الأراضي المزروعة بالقطن، لافتا أن سبب الإصابة هو عدم وجود البرد في فصل الشتاء هذه السنة إضافة لإكمال الحشرة دورة حياتها بالإنتقال من محاصيل البندورة والباذنجانيات إلى محاصيل القطن.

ولفت "الضعن" المهندس في أحد مراكز بيع المستلزمات الزراعية بمنطقة رأس العين، أنهم يعانون من جودة المبيدات الحشرية والنتائج التي تحققها، وعدم اختيار برامج مكافحة واضحة.

وعانى المزارعونفي المحافظة من ارتفاع أسعار المبيدات الزراعية، وتردي جودتها لدخولها عبر طرق التهريب وعدم وجود كفالة لها، فضلا عن الجفاف وقلة الأمطار الذي ضرب موسم القمح، ما دفع عشرات المزارعين لتحويل حقول القمح إلى مراعي للمواشي.

 
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2018 10:31:23 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
نازحون في درعا يطردون حافلات النظام الخضراء ويرفضون الصعود فيها
الخبر التالي
جرحى مدنيون بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة كفرتخاريم بإدلب