مظاهرة ضد قرار "تحرير الشام" رفع ضريبة تصدير الحجارة جنوب إدلب (فيديو)

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 6:26:26 م خبر سياسيإغاثي وإنساني مظاهرة

سمارت - إدلب

تظاهر العشرات من أصحاب وعمال مناشر الحجارة في قرية بابيلا جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا، الأحد، ضد قرار "هيئة تحرير الشام" رفع ضريبة تصدير الحجارة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وقطع المتظاهرون طريق حلب – دمشق الدولي بالإطارات المطاطية المشتعلة، احتجاجا على قرار "تحرير الشام" بتحديد مبلغ قدره 1500 دولار أمريكي على كل سيارة حجارة متوجهة من إدلب إلى مناطق قوات النظام عبر معبر مدينة مورك شمال حماة وسط سوريا.

وقال أحد تجار الحجارة يلقب نفسه "أبو محمد" بتصريح إلى "سمارت" إن الضريبة كانت 200 دولار أمريكي ثم رفعوها إلى 400 دولار والآن 1500 دولار، لافتا أن قرار رفع الضريبة سيؤدي لتوقف أعمالهم، الأمر الذي سيتسبب بفقدان أكثر من 40 عاملا لمصدر رزقهم.

وطالب يوسف الخالد عامل في منشرة للحجارة بإلغاء القرار، مشرا أن أكثر من 80 بالمئة من الأهالي المنطقة يعتمدون على المناشر لتأمين مستلزماتهم اليومية.

بدوره قال مسؤول معبر "مورك" التابعة لـ "تحرير الشام" يلقب نفسه "أبو محمد الشامي" إن الضريبة ارتفعت ثلاثة أيام فقط، ردا على منع  قوات النظام دخول الفروج الحي إلى الشمال السوري.

وأضاف "أبو محمد" أنهم رفعوا قيمة الضريبة بعد عقد اجتماع مع عدد من التجار، مشيرا أن الأخيرين لم يبدوا أي اعتراض، (...)، "الضريبة عادت لما كانت عليه منذ يومين وتقدر الزيادة بنسبة 15 بالمئة".

وسبق أن شهد معبر "مورك" احتجاجات بسبب تفرد إدارته بإدارة موارده ومخصصاته، كما تناوبت كل من حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"تحرير الشام" على إدارته بعد الاقتتال الذي حصل بينهما، منذ افتتاحه في تشرين الأول 2017، بعد اتفاق بين الأخيرة وقوات النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 6:26:26 م خبر سياسيإغاثي وإنساني مظاهرة
الخبر السابق
الجيش التركي يدعو سكان مناطق في شمالي حماة لعدم النزوح
الخبر التالي
17 قتيلا وجريحا بانفجار دراجة مفخخة في بلدة قباسين بحلب