الفصائل والكتائب في مدينة درعا تحل نفسها وتشكل قوات شرطة محلية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 6:46:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت ــ درعا

قال مسؤول محلي الأحد، إن الفصائل التابعة للجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في مدينة درعا جنوبي سوريا حلّت نفسها وشكلت قوات شرطة محلية لحماية المنطقة، بموافقة روسية.

وأضاف  المسؤول، عبد الرحمن مسالمة، الذي يشغل منصب الناطق الرسمي باسم "مجلس حوران الثوري" في تسجيلات صوتية وصلت "سمارت"، إن "غرفة عمليات البنيان المرصوص" التي تضم الكتائب والفصائل اتفقت على عدم الخروج إلى الشمال السوري، وحلت نفسها وشكلت ما أطلقت عليه "قوات البنيان المرصوص" والتي تعتبر بمثابة شرطة محلية.

وتابع "مسالمة"، أن الشرطة ستعمل على حماية ممتلكات المدنيين في أحياء درعا البلد الخارجة عن سيطرة النظام السوري، وجاء الاتفاق بعد اجتماع لقيادات الفصائل والكتائب ليل السبت - الأحد.

وأوضح أن بعض الشبان كانوا مع خيار الخروج من المدينة إلى الشمال خوفا من اقتحام النظام للمنطقة، واستطرد قائلا " لا يوجد ضمانات حقيقة فعلية بعدم دخول النظام، ولكن الضمان لدينا وبأيدينا وهو سلاحنا الذي لم نسلمه".

وأردف "مسالمة" أن روسيا والأردن وإسرائيل ليس لهم مصلحة في التهجير لأنه سيصبح هناك تغيير ديمغرافي وسيدخل الشيعة للمنطقة، بحسب قوله.

وستكون "قوات البنيان المرصوص" بقيادة شخص يلقب "أبو شريف محاميد" والمنسق العام لها العقيد "أبو منذر"، ومساعديه  المهندس جهاد مسالمة، وعبد الرحمن مسالمة.

وتشن قوات النظام وحلفاؤه حملة عسكرية منذ نحو ثلاثة أسابيع على المحافظة أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، لتتوصل بعدها فصائل في الجيش الحر إلى اتفاقمع روسيا يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وخروج الرافضين له نحو الشمال.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 6:46:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
17 قتيلا وجريحا بانفجار دراجة مفخخة في بلدة قباسين بحلب
الخبر التالي
"قسد" تعتقل ناشطا مدنيا من الرقة في طريق عودته إلى تركيا