"الحر": متمسكون بشرطي رفضنا دخول النظام لمدينة طفس بدرعا وتسليم سلاحنا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 7:41:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

قال قيادي عسكري في الجيش السوري الحر الأحد، إنهم متمسكون بشرطي عدم دخول قوات النظام السوري إلى مدينة طفس بمحافظة درعا جنوبي سوريا، وتسليم سلاحهم المتوسط والخفيف للأخير.

وقال قائد "لواء المعتز" الملقب "أبو مرشد مصعب البردان" في تسجيلات صوتية وصلت "سمارت"، إن روسيا موافقة على طلب "الحر" بعدم دخول النظام للمدينة أو تسليمه سلاحهم المتوسط والخفيف.

وتابع "البردان" أن أحد ضباط النظام يصر على ذلك بحجة أن طفس تقع على خطوط التماس مع تنظيم "الدولة الإسلامية" وتريد قوات النظام دخولها لمقاتلته.

وأردف القيادي أن قوات النظام تستطيع دخول الأراضي الزراعية المجاورة للمدينة في حال كان هدفها  حقا مقاتلة تنظيم "الدولة".

وتوجه القيادي للأهالي طالبا أن يعطوا فصائل المدينة يومين لتتضح الأمور بشكل نهائي حولها، مشددا مرة أخرى على تمسكهم بالحفاظ على سلاحهم وعدم السماح للنظام بدخول طفس.

وتشن قوات النظام وحلفاؤه حملة عسكرية منذ نحو ثلاثة أسابيع على المحافظة أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين، وتهجير عشرات الآلاف، لتتوصل بعدها فصائل في الجيش الحر إلى اتفاقمع روسيا يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وخروج الرافضين له نحو الشمال واستلام النظام النظام معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 7:41:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"قسد" تعتقل ناشطا مدنيا من الرقة في طريق عودته إلى تركيا
الخبر التالي
جرحى مدنيون بانفجار عبوة ناسفة غرب إدلب