انتشار مكثف لحواجز أجهزة أمن النظام في مدينتي الرستن والحولة بحمص

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 11:37:59 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-حمص

تنتشر بشكل مكثف في الأيام القليلة الماضية حواجز أجهزة أمن النظام السوري في مدينتي الرستن والحولة شمالي حمص، وسط سوريا.

وقال شهود عيان لـ"سمارت" الأحد، إن كل من فرع الأمن العسكري والجوي والسياسي وميليشيا الشبيحة، عززوا حواجزهم العسكرية داخل مدينة الرستن بعناصر ورشاشات ثقيلة وتحصينها بدشم ومتاريس.

ولفت الشهود أن الحواجز انتشرت عند جميع مداخل الرستن مع تدقيق حاجز المدخل الجنوبي "التمثال" على الوثائق الثبوتية للمدنيين، في ظل انتشار إشاعات عن ترقب وصول قائمة بأسماء المطلوبين لـ"التجنيد الإجباري الاحتياطي والإلزامي".

كذلك، ذكرت مصادر محلية أن ستة حواجز أضيفت في منطقة الحولة دون تواجد لمدرعات وآليات ثقيلة.

وانتهت قبل نحو أسبوعين "ورقة التسوية" التي حصل عليها المدنيون بموجب اتفاق التهجير وكانت مدتها شهر واحد فقط، على خلاف الاتفاق بأن مدتها ستة أشهر.

ونص اتفاق التهجير بداية أيار الماضي، أن لا تدخل قوات النظام طيلة وجود الشرطة العسكرية الروسية التي من المفترض أن تبقى ستة شهور قابلة للتمديد.
 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2018 11:37:59 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
50 ألف إصابة بمرض اللشمانيا شمالي ووسط سوريا
الخبر التالي
انتشال عشرات الجثث من مقبرة جماعية وتحت الأنقاض في مدينة الرقة