مفاوضات بين "تحرير سوريا" وروسيا لبحث ملف المعتقلين والأسرى شمال حماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يوليو، 2018 1:50:24 ص خبر عسكري جبهة تحرير سوريا

سمارت - إدلب

أجرت "جبهة تحرير سوريا" مفاوضات مع وفد من القوات الروسية في بلدة قلعة المضيق (45 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا، لبحث ملف الأسرى والمعتقلين.

وقال مصدر خاص لـ "سمارت" الاثنين، إن هدف المفاوضات الإفراج عن أكثر من 45 ألف معتقل في سجون قوات النظام السوري، مقابل إطلاق سراح أسرى وجثث للأخير لدى "تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام".

وذكر المصدر أن لدى "تحرير سوريا" 30 أسيرا، بينما يوجد عند "تحرير الشام" مئة أسير، إضافة إلى جثث قتلى من النظام.  

وأردف المصدر أن "تحرير سوريا" عقدت اجتماعا مع "تحرير الشام" بعد لقاءها مع الروس، لطرح الموضوع عليها واطلاعها على التفاصيل، إلا أن "الهيئة" رفضت تسليم ما لديها من أسرى وجثث لعدم ثقتها بالجانب الروسي.

وتابع أن "تحرير الشام" طلبت من "تحرير سوريا" إجراء الاتفاق بما لديها من أسرى، وفي حال نجاح الموضوع تكمل المفاوضات على الأسرى والجثث الموجودة لدى الأولى.

ووصل عدد المعتقلين المتفق عليهم بين "تحرير سوريا" والوفد الروسي إلى 415 معتقلا من أصل 600 طالبت بهم الأولى، مقابل الإفراج عن الأسرى الذين في سجونها، حسب المصدر.

وسبق أن كشف مصدر مطلع لـ "سمارت" بداية أيار الفائت، أن "تحرير الشام" تفاوض قوات النظام لإطلاق سراح مئات المعتقلين من سجونها مقابل إخراجها كامل الأهالي وعناصر النظام في بلدتي كفريا والفوعة (8 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وتخضع بلدتا كفريا والفوعة ما يعرف باتفاق "المدن الأربعة" الموقع بين إيران و"جيش الفتح" سابقا (جبهة فتح الشام، حركة أحرار الشام الإسلامية، أجناد الشام، جيش السنة، فيلق الشام، لواء الحق)، حيث أدى لتهجير بلدتي مضايا والزبداني، إضافة إلى الإفراج عن مئات المعتقلين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يوليو، 2018 1:50:24 ص خبر عسكري جبهة تحرير سوريا
الخبر السابق
انتشال عشرات الجثث من مقبرة جماعية وتحت الأنقاض في مدينة الرقة
الخبر التالي
ناشطون يوثقون مقتل 784 مدنيا في الرقة خلال حزيران الماضي