مفخخة لتنظيم "الدولة" غرب درعا تخلّف قتلى من المدنيين و"الحر" والنظام

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 10 تموز، 2018 18:19:24 - آخر تحديث بتاريخ : 10 تموز، 2018 19:01:05خبرعسكريانفجار

تحديث بتاريخ 2018/07/10 18:00:52بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا

قتل أكثر من عشرين مدنيا وعنصرا لقوات النظام السوري إضافة لمقاتلين من الجيش السوري الحر الثلاثاء، بانفجار مفخخة تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" استهدف نقطة عسكرية غرب مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقال قائد "التجمع الأول" التابع للجيش الحر عدلي حشيش في تصريح إلى "سمارت"، إن تنظيم "الدولة" فجّر سيارة مفخخة نوع "فان"  أمام سرية زيزون عند الحدود السورية – الأردنية ما أدى لمقتل عشرين مدنيا وعدد من عناصر النظام ومقاتلي الجيش الحر أثناء تواجدهم هناك إضافة لسقوط عدد من الجرحى.

وأعلن تنظيم "الدولة " مسؤوليته عن الانفجار عبر وسائل إعلام تابعة له، قائلا إنه قتل أكثر من 35 عنصرا من قوات النظام والقوات الروسية وجرح 15 آخرين إضافة لتدمير دبابتين وآليات عسكرية أخرى.

ودخلت مجموعات من قوات النظام الاثنين إلى قرية زيزون وبلدة تل شهاب وبدأت بتثبيت النقاط الحدودية وفق الاتفاق الذي توصلت إليه فصائل من الجيش الحر مع روسيا الجمعة.

وهاجم "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" الإثنين، قرية حيط على الحدود الأردنية، والتي تعد آخر قرية تحت سيطرة "الحر" على الشريط الحدودي، بعدما سلم الباقي للنظام.

ويقضي الاتفاقبوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل مقابل انسحاب النظام من بلدتي الجيزة والمسيفرة وقريتي السهوة والكحيل وعودة المهجرين إليها، كما يتضمن تسلّم قوات النظام وقوات روسية كامل الحدود مع الأردن وإجراء "تسوية"للمطلوبين مع إعطاء مهلة مدتها ستة أشهر للمنشقين، وإعادة تفعيل مؤسسات النظام ورفع علمه عليها وعودة الموظفي.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 10 تموز، 2018 18:19:24 - آخر تحديث بتاريخ : 10 تموز، 2018 19:01:05خبرعسكريانفجار
الخبر السابق
مجلسان محليان شمال حلب يمنعان "تلفزيون سوريا" من تغطية أحدث المنطقة
الخبر التالي
انتشال 16 جثة من مقبرة جماعية في مدينة الرقة