شكاوي من الإهمال الطبي لكادر مشفى "الحكمة" في مدينة الباب بحلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2018 9:17:36 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة

سمارت - حلب

اشتكى عدد من المدنيين من تكرار الأخطاء والإهمال من قبل الكادر الطبي في مشفى "الحكمة" في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وأرجع مسؤول المكتب الطبي في المدينة الطبيب أحمد عابو في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، سبب الإهمال والأخطاء للضغط العمل الكبير الذي يتعرض له كادر المشفى، لافتا أن "الحكمة" يعمل بأكثر من طاقته، (...)، "الأخطاء ممكن أن توجد في أي مشفى خاص أو عام عندما يكون عدد المراجعين كبيرا".

وأضاف "عابو" أن الممرضين والأطباء في مشفى "الحكمة" لا يشعرون بالراحة ومنهم من ترك العمل فيها، بسبب الضغط والمشاكل وقلة الرواتب.

وذكر "عابو" أن كادر المشفى ارتكب خطأ طبيا كبيرا مرة واحدة، عندما ما قطعت إحدى الممرضات جزءا من أصبع طفلة ما تسبب بعجز لها.

وأردف "عابو" أن هذا الخطأ يتوجب عليه إيقاف عن العمل وتعويض مالي، (...)، "إلا أن القرار للقضاء، وسنتخذ اجراءات لضبط العمل الطبية بالمدينة".

إلى ذلك وقال مصدر محلي إن من أبرز حالات الإهمال الطبية لمشفى "الحكمة" عجزها عن تحويل الحالات الطبية التي تحتاج للعلاج في تركيا، إضافة إلى تقصير الكادر في الاستجابة للمرضى وتقديم العلاج لهم، وطول فترات الانتظار.

وسبق أن تعرضت مشفى "الحكمة" لعدة اعتداءات من قبل فصائل عسكرية تابعة للجيش السوري الحر، منها اقتحام مجموعة مسلحة تتبع لفصيل "فرقة الحمزة" السبت 5 أيار الفائت، مشفيي الحكمة والسلام، وأطقلوا النار في الهواء واعتدوا على ممرضين وممرضات بالضرب واعتقلوا أحد الممرضين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2018 9:17:36 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
"الشبيحة" يفرضون أتاوات على السيارات المارة بالطريق الدولية شمال حمص
الخبر التالي
النظام يدخل منطقتين جديدتين شرق درعا بموجب اتفاق "الحر" وروسيا