النظام ينسحب من قرية أم المياذين في درعا بموجب اتفاق بين "الحر" وروسيا

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 10 تموز، 2018 23:33:15 - آخر تحديث بتاريخ : 11 تموز، 2018 15:31:02خبرعسكريمفاوضات

تحديث بتاريخ 2018/07/11 14:29:24بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - درعا 

انسحبت قوات النظام السوري الثلاثاء، من قرية أم المياذن (10كم غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا بموجب اتفاق بين الجيش السوري الحر وروسيا.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لـ"قوات شباب السنة" التابعة للجيش الحر في تصريح إلى "سمارت"، أن الانسحاب يأتي ضمن الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا والجيش الحر الجمعة الفائت، والذي ينص بأحد بنوده على انسحاب النظام من كل القرى والبلدات التي دخل إليها.

وأشار أن النظام انسحب قبل يومين من بلدة النعيمة المجاورة.

وقال ناشطون إن المدنيين المهجرين سيعودون إلى قرية أم المياذين "على الفور"، بعد خروج النظام.

وتوصلت فصائل الجيش الحر لاتفاق نهائي مع روسيا الجمعة، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في محافظة درعا جنوبي سوريا، وخروج الرافضين له نحو الشمال.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 10 تموز، 2018 23:33:15 - آخر تحديث بتاريخ : 11 تموز، 2018 15:31:02خبرعسكريمفاوضات
الخبر السابق
تخريج 125 مقاتلا من "الفرقة 23" بالجيش الحر في ريف حلب
الخبر التالي
المنظمات تساهم بارتفاع غير مسبوق لإيجار المنازل في مدينة عامودا بالحسكة