اتفاق بين "تحرير الشام" وتحرير سوريا" لحل الخلاف حول بلدة السحارة بحلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2018 1:10:11 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

أعلن أهالٍ ووجهاء من بلدة السحارة (26 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا الأربعاء، حل الخلاف الدائر بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام" التي طوقت البلدة خلال الليل استعدادا لاقتحامها.

وقال ناشطون إن "تحرير الشام" استقدمت تعزيزات تتألف من نحو 10 سيارات "بيك اي" ورشاشات ثقيلة إضافة إلى عشرات العناصر، ووزعتهم في محيط البلدة، كما نصبت حواجز على الطرق المؤدية إليها استعدادا لمهالجمتها.

وأوضح الناشطون أن التوتر في البلدة بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" يعود إلى فترات سابقة تضمنت محاولات اغتيال متبادلة بين الفصيلين رغم اتفاق الطرفين على تجنيب البلدة الاقتتال بينهما.

وأفادت مصادر من المنطقة أن قياديا في "الهيئة" يعرف باسم "حمود" طلب من "تحرير الشام" مؤازرته بسبب محاولة "تحرير سوريا" مهاجمة "الهيئة"، ما دفع الأخيرة إلى إرسال التعزيزات خلال الليل.

وأعلن أهالي ووجهاء بلدة السحارة في بيان مكتوب ومقطع مصور أن ما حصل خلال اليومين الماضيين هو عبارة عن سوء فهم وتقدير بين الفصيلين، مضيفين أن الطرفين اتفقا على حل الخلاف وتعاهدا أن عدوهم واحد وهو قوات النظام، وفق البيان.

وسبق أن انسحبت "هيئة تحرير الشام" من قرية الجينة غرب  حلببعد يوم من اقتحامها بأكثر من عشرين سيارة، إثر خلاف مع عناصر من "تحرير سوريا" حول مستودع أسلحة،  حيث دارت اشتباكات أسفرت عن جرح عناصر من الطرفين.

وشهدت أرياف حلب وإدلب منذ مطلع شباط الماضي وحتى منتصف شهر نيسيان، اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وإصابات بين المدنيين، وقطع الطرقات وشل الحركةالمرورية والتجارية، وسط مظاهراتللأهالي ودعوات لتحييد المدن والبلدات عن الاقتتال، 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2018 1:10:11 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
ضحايا معظمهم نساء وأطفال بقصف لـ"جيش خالد" على قرية حيط بدرعا
الخبر التالي
"جيش خالد" يهاجم قرية حيط بدرعا والنظام يقصف مناطقه