عناصر النظام و "الشبيحة" يعتقلون ويختطفون المهجرين العائدين لشمالي حمص

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2018 1:43:17 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

سمارت-حمص

سجلت حالات اعتقال من عناصر أجهزة أمن النظام السوري واختطاف من ميليشيا "الشبيحة" لمهجرين رافضين سابقا لـ"التسوية" قرروا العودة إلى منازلهم شمالي حمص، وسط سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأربعاء، إن دوريات أمن النظام انتشرت شمالي حمص بحثا عن العائدين من المهجرين إلى شمالي البلاد، إذ اعتقلت غالبيتهم وسلمت البعض منهم إلى ميليشيا "الشبيحة" لطلب فدية مالية مقابل الإفراج عنهم.

وضربت المصادر مثالا عن "حالات الابتزاز" باعتقال شخصَين من مدينة الرستن في طريق عودتهما، وطلب فدية من ذويهم 6 مليون ليرة سورية عن كل منهما مقابل إطلاق سراحهما، مع إرسال صور لعملية تعذيبهما لـ"الضغط على الأهالي".

وأضافت المصادر أن البعض ممن قرووا العودة ينسق مع أقاربه في أجهزة الأمن للتطوع في صفوفها "شكليا" لحماية نفسه وعائلته من الاعتقال.

وقرر مهجرون العودة إلى شمالي حمص، بسبب سوء الأحوال المعيشية وعدم توفر فرص العمل ورداءة العيش في المخيمات، إذ سلكت عائلات طرق تهريب تصل تكلفة إيصال الشخص الواحد لـ1200 دولار أمريكي تدفع لمهربين من النظام، حسب المصادر.

وأشارت أيضا أن الاعتقالات وعمليات الخطف تأتي في ظل "تلميع النظام لصورته بالمصالحات بين أهالي الريف الشمالي والقرى الموالية له قربها، كنوع من إعادة المحبة والثقة".

وأعلنت قوات النظام في 16 أيار الماضي، السيطرةعلى كامل شمالي حمص وجنوبي حماة، بعد خروج آخر دفعة مهجرين ضمن اتفاقفرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2018 1:43:17 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
مديرية أمن مارع بحلب تمنع إقامة الأعراس دون ترخيص
الخبر التالي
تشكيل قوة أمنية تطوعية لإدارة شؤون بلدة كفرومة بإدلب