المنظمات تساهم بارتفاع غير مسبوق لإيجار المنازل في مدينة عامودا بالحسكة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2018 3:58:23 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت-الحسكة

ساهمت منظمات المجتمع المدني بارتفاع غير مسبوق لإيجار المنازل في مدينة عامواد الواقعة تحت سيطرة "الإدارة الذاتية" بالحسكة، شمالي شرقي سوريا.

وتحمل شريحة واسعة من أهالي عامودا والجهات الإدارية فيها، المنظمات التي تجمعت بالمدينة المسؤولية الكبرى في المساهمة برفع إيجار المنازل لمستويات قياسية، بسبب دفعها أسعار "مغرية" مقابل الحصول على مقار ومستودعات.

وقال مسؤول في "بلدية الشعب" التابعة لـ"الإدارة الذاتية" بعامودا، أردوان علي لـ"سمارت" الأربعاء، إن قدوم المنظمات "العالمية" للمدينة تسبب بـ"الغلاء الفاحش بإيجار المنازل" لدفعها أرقام كبيرة ما أثر سلبا على الأوضاع المعيشية للمدنيين.

وأوضح "علي" الذي يترأس "الدائرة الفنية" في البلدية، أنهم أصدروا تعليمات منذ نحو سنة ونصف بتحديد أسعار إيجار المنازل حسب كل منطقة "بشكل يناسب الشعب"، لكن لم يتقيد أحد بالتعليمات، على حد وصفه.

وتحدث صاحب مكتب عقاري في عامودا "سامي أبو داوود" لـ"سمارت" عن ارتفاع  أسعار إيجار المنازل في الآونة الأخيرة "بشكل غير متوقع"، مضيفا: "نتفاجئ بطلب أصحاب المنازل لـ50 أو 75 أو 100 ألف ليرة سورية(...) الطبقة الفقيرة تبحث عن منازل بين 15 إلى 25 ألف ليرة، ولا يوجد منزل بهذا السعر".

وتابع:" لم أتعامل مع المنظمات، لكنهم أخذوا شقق بأسعار تصل أحيانا إلى أربعة آلاف دولار أمريكي نزولا إلى 1500 دولار (...)، البعض أجر منزله لمنظمات بـ700 دولار مثلا واستأجر منزلا آخر بـ75 ألف ليرة، فالمبلغ أصبح له بسيطا".

وعن معاناة النازحين إلى عامودا، تشاركت "أم علي" و "أم محمد" الرأي حول صعوبة العيش في ظل ارتفاع أسعار الإيجار ودفع مبالغ لخدمات الماء والكهرباء، وسط قلة أو انعدام فرص العمل بالمدينة، ما يضطر بعض العائلات أن تتشارك المنزل الواحد لتسهيل عملية دفع الإيجار.

بدوره، قال لقمان عمر من سكان المدينة: "يقدر دخلي الشهري بمئة ألف ليرة سورية كعامل عادي، أدفع منها 70 ألف لمستلزمات المعيشة وأعطي البقية لإيجار المنزل والكهرباء(...) الأسعار لا تناسب المواطنين، يجب أن يعمل 4 أو 5 من العائلة حتى يستطيعوا العيش". 

يأتي ذلك في ظل شكاوى بأحياء مثل "النجارة" و"العلاوي" في مدينة عامودا، من قلة الخدمات المقدمة لهم وانتشار القمامة في الشوارع.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يوليو، 2018 3:58:23 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
النظام ينسحب من قرية أم المياذين في درعا بموجب اتفاق بين "الحر" وروسيا
الخبر التالي
"مغاوير الثورة" يوقف 11 عنصرا لتنظيم "الدولة" في منطقة التنف