اعتصام لمهجري درعا على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل (فيديو)

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 11 تموز، 2018 23:02:13 خبردوليعسكريتهجير

سمارت - القنيطرة

اعتصم عشرات المهجرين من محافظة درعا الأربعاء، على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل قرب قرية الرفيد (20 كم جنوب مدينة القنيطرة) جنوبي سوريا، للمطالبة بتأمين حماية دولية لهم.

ورفع المعتصمون لافتات تؤكد على أن "إسرائيل" هي من أعطت "الضوء الأخضر" لروسيا لقتلهم وتهجيرهم، مطالبينها بإيقاف الهجمة.

وشارك بالاعتصام ممثلين عن وزارة الإدارة المحلية ووزارة المالية التابعتين للحكومة السورية المؤقتة، ومجلس محافظة درعا ورؤساء المجالس المحلية.

وقال محافظ درعا علي الصلخدي في تصريح إلى "سمارت" إنهم اضطروا للجوء إلى خط وقف إطلاق النار بسبب "الهجمة الهمجية" لروسيا وإيران عليهم، داعيا لوقفها فورا دون قيد أو شرط.

وبدوره دعا وزير الإدارة المحلية محمد المذيب المنظمات الإغاثية لتقديم المساعدات للمهجرين إلى الشريط الحدودي ومخيم الرفيد، لافتا أن كافة مدن وبلدات وقرى محافظة درعا "منكوبة".

وتأتي هذه الوقفة بالتزامن مع زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيث قال خلال لقاءه إنه يتوقع من النظام السوري تطبيق اتفاقية فض الاشتباك "بحذافيرها".

وتسبب الحملة العسكرية بمقتل عشرات المدنيينوتهجير عشرات آلاف آخريننحو الحدود مع الأردن والشريط الفاصل في الجولان المحتل وانتهت بالتوصل إلى اتفاقمع روسيا يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وخروج الرافضين له نحو الشمال.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 11 تموز، 2018 23:02:13 خبردوليعسكريتهجير
الخبر السابق
مجلس عسكري جنوب إدلب يعلن محاربة "المفسدين"
الخبر التالي
"أحرار الشرقية" يعلن صد محاولة تقدم للنظام شرق حلب