النظام يفتح ملفات "مفقودي الـ82" لابتزاز ذويهم في مدينة حماة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يوليو، 2018 11:57:57 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-حماة

فتحت أجهزة أمن النظام السوري بالآونة الأخيرة ملفات المدنيين المفقودين منذ عام 1982 في مدينة حماة، وسط سوريا، لابتزاز ذويهم لدفع مبالغ مالية.

وقالت مصادر أهلية لـ"سمارت" الخميس: "بدأ النظام بابتزاز ذوي مفقودي (أحداث الـ82) عبر السؤال عن مكان تواجدهم والتحقيق مع أهاليهم لمعرفة معلومات عنهم بحجة أنهم مطلوبين له!" وتابعت المصادر: "الأهالي يبلغون النظام وشبيحته بأنهم من أخذوا أولادهم، فكيف تسألون عنهم؟ الأمر الذي يسعى النظام إليه لتهديدهم".

وأوضحت المصادر، أن النظام يعرف مسبقا ردة فعل الأهالي "الناقمة والحادة"، ليبدأ باستفزازهم وتهديدهم بالإعتقال، مشيرة أن الأهالي يضطرون لدفع مبالغ مالية لهم لتجنب الأسئلة والاعتقال.

وختمت المصادر حديثها بالقول: "أغلب العائلات لم تعرف أي نبأ عن مفقوديها قبل 35 سنة، لكن الأمهات يرفضن البت بأنباء حول تصفيتهم وقتلهم تحت التعذيب".

وارتكبت قوات النظام مجازر جماعية في شباط 1982 بمدينة حماة، راح ضحيتها عشرات آلاف المدنيين في ظل إعطاء صلاحيات كاملة حينها لعناصر "سرايا الدفاع" باجتياح المدينة بعد حصارها، بذريعة القضاء على "كوادر مسلحة من جماعة الإخوان المسلمين".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يوليو، 2018 11:57:57 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
شرطة إدلب الحرة توقف أحد عناصرها عن العمل بعد تهنئته ضابطا في صفوف النظام
الخبر التالي
استخبارات "الوحدات" الكردية تغلق مكتبا لـ"حزب المحافظين" في الرقة