مضايقات من حواجز النظام لأهالي شمال حمص بعد شكاوي قدمت للروس

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2018 9:57:29 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت ــ حمص

يشتكي أهالي ريف حمص الشمالي المسيطر عليه حديثا من قبل قوات النظام السوري وسط البلاد، من كثرة مضايقات حواجز الأخيرة لهم، وذلك بعد شكاوي قدموها للروس عن سوء معاملتهم من عناصر النظام.

وقالت مصادر محلية لـ""سمارت" الجمعة، إن مجموعة من أهالي شمال حمص، قدّموا قبل أيام شكوى للقوات الروسية في مدينة الرستن، حول كثرة حواجز النظام على طريق الرستن - حمص والأتاوات التي تفرضها على السيارات ووسائل النقل.

وتابعت المصادر، أن الأهالي تفاجأوا بعد يوم من الشكوى باستمرار توقيف الحواجز للسيارات وتأخير تسييرهم والتدقيق على البطاقات الشخصية وأوراق "التسوية"، ومحاولة استفزاز المدنيين، مع ترديد عبارة "تشكونا إلى الروس، تحملوا عاقبة الأمر إذا".

وأردفت المصادر، أن عناصر الحواجز وبعد كل تلك المضايقات يسيرون أمور الأشخاص الذين يدفعون أتاوت لهم على الفور، بينما يبقى البقية بمعاناة مع كثرة الأسئلة والتضييق لفترة من الزمن، قبل أن يسمح لهم بالمرور.

وأعلنت قوات النظام في 16 أيار الماضي، السيطرةعلى كامل شمالي حمص وجنوبي حماة، بعد خروج آخر دفعة مهجرين ضمن اتفاقفرضته روسيا على الهيئات المدنية والعسكرية والأهالي بالمنطقة.

ومنذ إتمام الاتفاق لم يتوقف النظام عن مضايفة المدنيين، واشتكى الكثير من عدم توفر الخدمات اللازمة واستمرار حالات الاعتقال وفرض أتاوات على وسائل النقل، فضلا عن دخول قوات النظام ونصب حواجز لها في الريف الشمالي خلافا لما نص عليه الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2018 9:57:29 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
لاجئون فلسطينيون بالشمال السوري يطالبون "الأونروا" برعايتهم
الخبر التالي
جريحان لـ "أحرار الشام" بانفجار عبوة ناسفة شمال إدلب