"تحرير الشام" تبدأ حملة أمنية ضد خلايا تنظيم "الدولة" بإدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2018 3:32:24 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

بدأت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، حملة أمنية تستهدف خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" شمال و غرب محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت ناشطون محليون لـ "سمارت" إن "تحرير الشام" نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب - دركوش كما أغلقت طريق إدلب - سلقين و داهمت قرية حفسرجة وأحراش زراعية في منطقة سهل الروج.

وحذر الناشطون من عبورالطرق المؤدية إلى المنطقة باستنثاء "الحالات الضرورية القصوى" وبعد التنسيق مع "تحرير الشام" تفاديا لوقوع إشكالات معها وحفاظا على سلامتهم.

وأشار الناشطون أن حملة "تحرير الشام" تنقسم إلى مجموعتين الأولى للاقتحام وتعمل بشكل سري ولا يتم الإعلان عن نتائج عملها حتى الانتهاء منه، أما الثانية تكون علنية وتنشر عناصرها وتثبت حواجز لها في المنطقة التي يطلقون الحملة فيها.

وبحسب ما قال إعلاميون مناصرون لـ"تحرير الشام" فإن الأخيرة قبضت على "الأمير الأمني" لتنظيم "الدولة" ومجموعته في منطقة جسر الساحل بأريحا خلال حملتها الأمنية، لافتين أن الأخير متهم بقتل ستة عناصر من الأولى.

وسبق أن بدأت "هيئة تحرير الشام" يوم 28 أيار الماضي، حملة أمنية  تستهدف خلايا تنظيم "الدولة " في مدينتي الدانا وسرمدا، مع فرض حظر للتجول في عدد من المناطق بسبب ذلك.

وكانت مجموعة قالت إنها تنتمي لتنظيم "الدولة" أعدمت ثلاثة عناصر لـ"تحرير الشام" يوم 10 حزيران الماضي، وعنونتهم بعبارة "ولاية إدلب" ردا على اقتحام الأخيرة معسكرا لها قرب بلدة سلقين.

وتشهد محافظة إدلب تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2018 3:32:24 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
التوصل لاتفاق بين "الحر" وروسيا في بلدة كفرشمس بدرعا
الخبر التالي
تقرير: النظام يسجل مغيبين قسريا لديه كموتى في دوائر السجل المدني