مهجرون شمال إدلب يشتكون شح المياه وانقطاع المساعدات

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 15:04:59 خبرإغاثي وإنسانيتهجير

سمارت - إدلب

اشتكى مهجرون يقيمون في مجمع سكني أنشئ حديثا في قرية كفرلوسين (36 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، من شح المياه وانقطاع المساعدات الغذائية.

وقال أحد المهجرين من مدينة حلب يدعى "محمد" في تصريح إلى "سمارت"، إن "جمعية الهدى الخيرية" افتتحت مجمعا مؤلفا من 12 وحدة سكنية تضم 165 شقة إضافة لمدرسة ومستوصف بكلفة 175 دولار أمريكي، وأسكنة العائلات فيه قبل ثلاثة أشهر إلا أنهم يعانون من نقص المياه.

واشتكى "محمد" من تشارك كل ثلاث عوائل على خزان مياه و حرمانهم المساعدات الغذائية منذ نحو شهرين، متسائلا عن الفائدة من تأمين السكن دون الاحتياجات، ومؤكدا أن الأجر اليومي الذي يحصل عليه مقابل عمله طوال النهار لا يكفي قوت يومه.

بدوره عبّر أحد المهجرين ويلقب نفسه "أبو محمد" عن سعادته لتأمين السكن لهم لمدة سنة ونصف، إلا أنه طالب بتأمين المساعدات اللازمة والمياه.

وتقيم في المجمع السكني نحو 500 عائلة مهجرة من مدينة حلب وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

و"جمعية الهدى الخيرية" مؤسسة خيرية تعمل على تنفيذ مشاريع إغاثية تنموية وتعليمية صحية واجتماعية في المناطق الخارجة عن سيطرة  قوات النظام السوري شمالي البلاد.

وسبق أن استقرت1200 عائلة مهجرة من الغوطة الشرقية في مراكز إيواء مؤقتة بكفرلوسين بعد أن هجرتهم قوات النظام ضمن اتفاقبين روسيا وفصائل الجيش السوري الحر.

ويشتكي النازحون والمهجرون المقيمين في مخيمات منشترة بالشمال السوري بشكل دوري من نقص الخدمات كدورات المياه والحمامات وقلة الخيم والمواد الغذائية ومواد التدفئة وعدم تعليم الأطفال وشح المياه.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 15:04:59 خبرإغاثي وإنسانيتهجير
الخبر السابق
مشروع لتأمين 300 فرصة عمل في مدينة إدلب
الخبر التالي
مظاهرة جنوب إدلب تنادي بإحياء مبادئ الثورة السورية