تقرير: النظام يسجل مغيبين قسريا لديه كموتى في دوائر السجل المدني

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 17:31:26 خبرعسكريسياسياجتماعيمعتقل

سمارت-فرنسا

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا الجمعة، قالت فيه إن النظام السوري يسجل مغيبين قسريا لديه كموتى في دوائر السجل المدني التابعة له في مختلف المحافظات السورية.

وأوضح التقرير أن عائلات "صدمت" لدى إجراء معاملات في دوائر السجل المدني ترتبط بأولادهم أو أقاربهم المختفين قسريا لدى النظام، بتسجيلهم باعتبارهم موتى، إذ تكررت الحوادث خاصة في محافظات حماة حمص واللاذقية وريف دمشق ودمشق والحسكة.

وحسب التقرير بلغت حصيلة ما وثقته "الشبكة السورية" 161 مغيب قسريا سجل كمتوفي منذ آيار الماضي حتى لحظة إصداره، بينها 94 في ريف دمشق، و32 في حماة، و17 في اللاذقية، وثمانية في دمشق إضافة إلى ستة في حمص وأربعة في الحسكة.

ولفتت "الشبكة" في تقريرها إن سجلاتها تحوي قرابة 81 ألف مواطن سوري مختف قسريا لدى النظام منذ آذار 2011، كما بلغت حصيلة من قتلهم النظام في مراكز الاحتجاز وسجونه نحو 13 ألف معتقل منذ آذار 2011 حتى حزيران 2018.

وجاء في التقرير أن الأعداد الموثقة للمختفين قسريا (نحو81 ألف شخص) "هي الحد الأدنى، نظرا لصعوبة الوصول إلى أهل الضحية، أو رفضهم التحدث معنا(الشبكة) وصعوبة التنقل والحركة (...) هذه الكارثة الوطنية التي تسبب بها النظام الحالي تشكل دون أدنى شك جرائم ضد الإنسانية".

وأشارت "الشبكة" أيضا أن عائلات المختفين قسريا "بذلت جهودا كبيرة جدا للحصول على معلومات عن أهلهم وأبنائهم، وتضمنت في كثير من الأحيان دفع مبالغ طائلة لشبكات مافيوية"، مضيفة أن عددا قليلا جدا حصل على معلومات بينما يستمر النظام بحالة الإنكار.

وبدأ النظام في الآونة الأخيرة بتسليم الأهالي وإدارات السجل المدني ببعض المحافظات، ثبوتيات معتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجونه، كما سمح لعائلات بالسؤال لمعرفة مصير أبنائهم المغيبين قسرا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 17:31:26 خبرعسكريسياسياجتماعيمعتقل
الخبر السابق
"تحرير الشام" تبدأ حملة أمنية ضد خلايا تنظيم "الدولة" بإدلب
الخبر التالي
اتفاق بين الجيش الحر و "تحرير الشام" حول مدينة إنخل في درعا