غضب وحزن في حماة خلال تسلم أمهات ثبوتيات أبنائهن المعتقلين لدى النظام

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 19:29:53 خبرعسكريسياسيمعتقل

سمارت-حماة

سادت حالة من الحزن والغضب في مدينة حماة وسط سوريا، خلال تسلم أمهات لثبوتيات أبنائهن المعتقلين في سجون النظام السوري.

وقال شهود عيان لـ"سمارت" الجمعة، إن قرابة 300 امرأة تجمعن في دائرة النفوس التابعة للنظام في حماة، لتسلم ثبوتيات(هوية شخصية) أبنائهن الذين قضوا تحت التعذيب خلال فترة اعتقالهم، في ظل أجواء من الحزن خيمت على المكان.

ونقل الشهود أن الأمهات طالبن الموظفين بمعرفة الأماكن التي دفن فيها أولادهن، بينما اكتفى الموظفون بالإجابة: "أبناؤكم دفنوا وانتهى (...) نحن مجرد موظفين ولا علاقة لنا بالأمر".

كذلك، ذكر شهود العيان أن الأمهات اللاتي تسلمن نبأ مقتل أبنائهن بدأن بالدعاء على من كان السبب بقتلهم (في إشارة للنظام).

وأشاروا أيضا: "أصعب الحالات هي للأمهات اللواتي لم يبلغن بالحضور لتسلم ثبوتيات أبنائهن المعتقلين، مشهد بحثهن بين الأسماء كان صعب جدا ودعاؤهن بأن لا يكون أولادهن بينها".

وأخيرا لفت شهود العيان أن موظفي "النفوس" أبلغوا أمهات معتقلين أتين للسؤال عن مصير أبنائهن بأن قوائم جديدة ستصل بالأيام القليلة المقبلة.

وأرسلت قوات النظام قبل أيام، قوائم تضم أسماء نحو 120 معتقلاقضوا تحت التعذيب في سجونها إلى إدارة النفوس في حماة،  بغرض تثبيت وفاتهم، وأبلغت ذويهم أن سبب الوفاة هو أزمة قلبية.

ونشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا قالت فيه إن عائلات "صدمت" لدى إجراء معاملات في دوائر السجل المدني ترتبط بأولادهم أو أقاربهم المختفين قسريا لدى النظام، بتسجيلهم باعتبارهم موتى، إذ سجلت 32 حالة في حماة منذ أيار الماضي.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 19:29:53 خبرعسكريسياسيمعتقل
الخبر السابق
زيادة ساعات تقنين الكهرباء في "كوباني" بحلب بسبب انخفاض منسوب نهر الفرات
الخبر التالي
هروب عناصر لتنظيم "الدولة" من سجن لـ "فيلق الشام" بريف حلب