نقص الرعاية الصحية وسط انتشار "اللشمانيا" في مخيمات بإدلب

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 23:05:21 خبراجتماعيصحة

سمارت-إدلب

تعاني مخيمات للنازحين والمهجرين في إدلب، شمالي سوريا، من نقص الرعاية الصحية وسط انتشار مرض اللشمانيا بين الأطفال.

وقال لـ"سمارت" الجمعة، الناشط الإعلامي "أبو شام" المتواجد في مخيمات مهجري ونازحي حماة بإدلب، إن الرعاية الطبية "سيئة للغاية " في 14 مخيما يتواجد بها نحو 1700 عائلة، في ظل تقديم العلاج "أحيانا" ببعض المخيمات من منظمة "الإحسان".

وأضاف الناشط أن الإصابة بمرض اللشمانيا "حبة حلب" انتشر بكثرة بين الأطفال في المخيمات، خاصة المتواجدة في بلدات وقرى معرشورين القدفة وتلمنس، ولم يعطي إحصائية واضحة مكتفيا بوصف أعداد المصابين بالـ"كبيرة جدا".

وسبق أن وثقت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة أكثر من 50 ألف حالة إصابة بمرض اللشمانيافي محافظات إدلب وحلب وحماة، وسط مساع للحد من انتشار المرض ومعالجة أسبابه.

ولفت "أبو شام" أيضا أن المخيمات التي يقطنها مهجرون من قرى شرقي حماة، تحتاج لخدمات عدة أهمها الصرف الصحي والنظافة وتقديم مياه الشرب والخيم.
 
وتتكرر شكاوى النازحين والمهجرين القاطنين في مخيمات منشترة شمالي سوريا،  من نقص الخدمات كتوفير دورات المياه والحمامات وقلة الخيم والمواد الغذائية ومواد التدفئة إضافة لعدم تعليم الأطفال وشح المياه.
 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 13 تموز، 2018 23:05:21 خبراجتماعيصحة
الخبر السابق
قتيلان لـ"قسد" بإطلاق نار غرب الرقة
الخبر التالي
انخفاض أسعار الخضروات في الحسكة بعد طرح المحاصيل المحلية (فيديو)