البدء بفتح طريق حي سجنة بمدينة درعا تمهيدا لانسحاب قوات النظام

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 14 تموز، 2018 09:17:23 خبردوليعسكريقوات النظام السوري

سمارت - درعا

بدأ الجيش السوري الحر بفتح الطريق إلى حي سجنة بمدينة درعا جنوبي سوريا، تمهيدا لانسحاب قوات النظام السوري منه.

وقال "المنسق العام لخلية الأزمة" في درعا عدنان مسالمة بتصريح إلى "سمارت" السبت، إن الجرافات (التركسات) باشرت بفتح الطريق وإزالة السواتر الترابية من نقطة "الجمرك القديم" باتجاه جسر حي سجنة، كما قامت قوات النظام بخطوة مماثلة من جانبها.

وسبق أن طلبالجيش السوري الحر الثلاثاء 10 تموز 2018، من روسيا انسحاب قوات النظام السوري من حي سجنة بمدينة درعا، من أجل عودة المدنيين إليه، كما سلم الأول سلاحه الثقيل.

ولفت "مسالمة" أن مقاتلا من الجيش السوري الحر قتل وجرح ثلاثة آخرين نتيجة انفجار لغم قديم كان مزروعا بالطريق، مشيرا لضرورة استدعاء فرق الهندسة من الجانبين لتنظيف موقع العمل من الألغام.

وأوضح مسالمة أن روسيا طلبت منهم إعادة المدنيين إلى الحي في ظل تواجد قوات النظام إلا أنهم رفضوا الطرح قبل انسحاب الأخيرة بعد استلامها النقاط الحدودية مع الأردن، الأمر الذي بحثه ممثل "قاعدة حميميم" الروسية ألكسندر لافرنتييف مع قوات النظام في دمشق.

وطلبت قوات النظام بوجود ضمانات بعدم وجود قوة تجابههم بالمستقبل في الحي، ليبدأوا بعدها بفتح الطرقات.

وتوصلتفصائل الجيش الحر لاتفاق نهائي مع روسيا الجمعة 6 تموز 2018، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في محافظة درعا جنوبي سوريا، وخروج الرافضين له نحو الشمال.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 14 تموز، 2018 09:17:23 خبردوليعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
مقتل قيادي من "تحرير الشام" وإصابة آخرين باشتباكات مع مجهولين في ريف إدلب
الخبر التالي
مبادرة تطوعية لتدريب الأطفال كرة القدم غرب إدلب