"لافروف": لانبرر أعمال الدكتاتوريين لكن نجنب سوريا مصير العراق وليبيا

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 14 تموز، 2018 10:36:55 خبردوليسياسيبشار الأسد

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده لا تبرر أعمال الحكام الديكتاتوريين لكنها تريد تجنيب سوريا مصير العراق وليبيا.

وأضاف لافروف في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" نشرته السبت، "لنتذكر ماضي هذه المنطقة، صدام حسين كان ديكتاتورا، معمر القذافي كان ديكتاتورا، لكن دعونا نقارن معاناة شعبي العراق وليبيا خلال فترة سلطة هذين الحاكمين مع ما يحدث في هاتين الدولتين الآن".

وتابع "لافروف" إنه بعد التدخلات العسكرية التي نفذتها أمريكا وحلف شمال الأطلسي (الناتو) ازداد عدد القتلى والجرحى واللاجئين مئات الآلاف عن المتضررين بالنظامين المذكورين.

وأوضح "لافروف" أنه "يمكن قول الشيء ذاته بشأن سوريا، وهؤلاء الذين دمروا العراق وليبيا يحاولون اليوم حث المجتمع الدولي على مشاركة المسؤولية عن حل أزمة المهاجرين، ولم يستخلصوا أي استنتاجات وقرروا تكرار حالة مشابهة في سوريا".

ودعا "لافروف" لاتخاذ كل الإجراءات لمنع التصرفات "غير العقلانية"، وإيجاد سبل لتطوير "التغييرات الديمقراطية بصورة سلمية".

وأدان "لافروف" كل انتهاكات حقوق الإنسان ومبادئ القانون الإنساني الدولي "أيا كان مرتكبها، السلطات أم المعارضة أم الدول الأجنبية التي تقوم بالتدخلات".

وفي رده على سؤال الصحفي الذي أجرى المقابلة، إذا كان هذا التصريح يخص أيضا سوريا، قال لافروف: "بالطبع، هذا ما تسأل أنت عنه".

وتدعم روسيا النظام السوري عسكريا وسياسيا واقتصاديا، حيث استخدمت حق النقض "الفيتو" لمنع عدة قرارات تدينهأو تدعو لتحويل ملف جرائم الحرب إلى المحكمة الجنائية الدولية، وتدخلت عسكريا بشكل مباشر نهاية شهر أيلول 2015، حيث شنت طائرات حربية روسية غارات على المدن السورية وخاصة حلب، مستخدمة أسلحة محرّمة دوليامن النابالم والقنابل الفسفورية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 14 تموز، 2018 10:36:55 خبردوليسياسيبشار الأسد
الخبر السابق
مبادرة تطوعية لتدريب الأطفال كرة القدم غرب إدلب
الخبر التالي
"الائتلاف" يدين ارتكاب طائرات "التحالف" لمجزرة جديدة في ديرالزور