قتيلان وجريح لفصيلين من "الحر" بينهم قيادي بإطلاق نار في إدلب

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2018 2:56:53 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

قتل قيادي في "لواء السلطان مراد" ومقاتل من "لواء الطليعة" التابعان للجيش السوري الحر وأصيب آخر الجمعة، بإطلاق النار عليهم بعمليتي اغتيال منفصلتين شمال وجنوب إدلب شمالي سوريا، فيما أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن حادثة القيادي.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن مجهولين يستقلون سيارة نوع "سنتافي" أطلقوا النار على القيادي في "السلطان مراد" المدعو "أبو أحمد سنساوي" قرب مدينة الدانا (20 كم شمال مدينة إدلب) ما أدى لمقتله على الفور، ثم لاذوا بالفرار.

من جانبه أعلن تنظيم "الدولة " عبر وسائل إعلامه مسؤوليته عن مقتل "أبو أحمد السنساوي"، فيما اتهم ناشطون "هيئة تحرير الشام" بذلك.

وشارك "السنساوي" في معظم المعارك التي خاضتها الفصائل العسكرية ضد قوات النظام السوري، ودعا سابقا إلى إطلاق حملات أمنية ضد "تنظيم الدولة" و"هيئة تحرير"، بحسب الناشطين.

وأضاف الناشطون أن مقاتلا من "لواء الطليعة"  قتل وأصيب آخر بجروح خفيفة إثر إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في مدينة خان شيخون (55 كم جنوب إدلب).

وينتشر مقاتلو "لواء الطليعة" بقيادة "صافي الصافي" في ريف ريف حماة الشمالي، وكان ينضوي ضمن "الفوج 111" التابع لـ " جيش النصر" ثم تابع عمله بشكل مستقل بعد أن انحلت فصائل الأخير.

وقتل مقاتلان من "جيش العزة" الخميس، بإطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في بلدة معرة مصرين شمال إدلب.

وشهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة غيابا أمنيا واغتيالات  وتفجيرات وإطلاق النار على قادة في "هيئة تحرير الشام" وفصائل الجيش السوري الحر وأدت إلى قتلى وجرحى في صفوفهم وصفوف المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2018 2:56:53 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
موظفون تابعون للنظام يدخلون سد "البعث" بالرقة للإشراف على صيانته وتشغيله
الخبر التالي
انتشال 18 جثة جديدة من مقبرة جماعية في مدينة الرقة