عودة عشرات العائلات المهجرة إلى مدينة نوى بدرعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2018 4:06:15 م خبر عسكرياجتماعي تهجير

سمارت - درعا

عادت عشرات العائلات المهجرة السبت، من خط وقف إطلاق النار مع الجولان المحتل إلى مدينة نوى (25 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر أهلية إن العائلات التي نزحت منذ أسبوعين عادت إلى المدينة بسبب الهدوء التي تشهده منذ أيام وعدم تجدد القصف الجوي من الطائرات الحربية التابعة لروسيا وقوات النظام السوري.

وأشارت المصادر أن الأهالي عادوا إلى منازلهم بسبب تقصير المنظمات الدولية والإنسانية في رعايتهم وتقديم المساعدات لهم.

وتوصلتفصائل الجيش الحر لاتفاق نهائي مع روسيا الجمعة 6 تموز 2018، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل في محافظة درعا جنوبي سوريا، وخروج الرافضين له نحو الشمال.

وناشدتالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الخميس 5 تموز 2018، الأردن لفتح حدودها أمام مهجري المنطقة الجنوبي في سوريا، قائلة إن أعداد الفارين من القصف والاشتباكات تجاوز الـ 320 ألف مدني، في وقت قالت "اليونيسيف" أن 180 طفل أجبروا على النزوح في محافظة درعا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2018 4:06:15 م خبر عسكرياجتماعي تهجير
الخبر السابق
جريحان مدنيان بانفجار عبوة ناسفة شمال إدلب
الخبر التالي
النظام يصادر البضائع المستوردة في أسواق مدينة حماة