مقتل عنصر لتنظيم "الدولة" وأسر آخرين خلال حملة أمنية لـ "تحرير الشام" بإدلب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2018 8:59:47 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

قتل عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" السبت، جراء إلقاء نفسه من مبنى سكني في مدينة سلقين (30 كم شمال غرب مدينة إدلب) بعد محاصرته من قبل عناصر "هيئة تحرير الشام" خلال حملة أمنية لها في المدينة.

وأفاد ناشطون محليون ووسائل إعلام تابعة لـ "تحرير الشام" أن الأخيرة نفذت مداهمات في المدينة لملاحقة خلايا تتبع لتنظيم "الدولة" ليقوم أحد عناصر الأخيرة بإلقاء نفسه من الطابق الرابع عند محاصرته.

وأضافت "الهيئة" أنها نفذت بالتزامن مع ذلك حملة أمنية تستهدف خلايا التنظيم في منطقة سهل الروج، واعتقلت على إثرها عددا من عناصره، كما استولت على بنادق آلية ومسدسات وأجهزة اتصال وحواسب محمولة.

في أثناء ذلك تعرض قيادي في "الهيئة" لعملية اغتيال عبر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين على طريق إدلب – سراقب، ما أدى لمقتله، وذلك بعد يوم واحد من مقتل قيادي في "تحرير الشام" وإصابة اثنين آخرين باشتباكات مع مجهولين قرب مدينة سراقب.

وبدأت "هيئة تحرير الشام" حملة أمنيةتستهدف خلايا تنظيم "الدولة" شمال و غرب محافظة إدلب، حيث نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب - دركوش وأغلقت طريق إدلب - سلقين، و داهمت قرية حفسرجة وأحراشا زراعية في منطقة سهل الروج.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2018 8:59:47 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
حواجز النظام تعتقل "مراسلا" مرافقا لقواتها في حماة بطريقة "مذلة"
الخبر التالي
النظام يقدم عرضا لـ"الحر"يتضمن إيقاف الحملة ضد بلدة مسحرة في القنيطرة