ضحايا بقصف مكثف يرجح أنه روسي على درعا والقنيطرة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يوليو، 2018 3:25:18 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-درعا

قتل وجرح مدنيون الاثنين نتيحة قصف مكثف يرجح أنه لطائرات حربية يرجح أنها روسية استهدف أنحاء مختلفة في محافظتي درعا والقنيطرة، جنوبي سوريا.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح آخرون في قصف جوي بالصواريخ يرجح أنه روسي على بلدة عقربا الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري الحر شمالي درعا.

وأشار الناشطون أن اتفاق سابق وقعه الجيش الحر مع روسيا يشمل عقربا، لكن مقاتلين محليين بـ"الحر" قرروا "المقاومة وعدم تسليم البلدة".

كذلك، شنت  الطائرات الحربية غارات على بلدة نبع الصخر وقريتي الهجة وقصيبة في القنيطرة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وأضاف الناشطون أن تل الحارة الواقع تحت سيطرة مجموعات من الجيش الحر و "هيئة تحرير الشام" تعرض لقصف مكثف من طائرات يرجح أنها روسية أيضا، في ظل دخول قوات النظام إلى مدينة الحارة القريبة ضمن اتفاق سابق أبرم مع فصائل بـ"الحر".

وتوصلتفصائل الجيش الحر لاتفاق نهائي مع روسيا قبل أيام، يشمل محافظة درعا باستثناء ريفها الشمالي الغربي، ويقضي بوقف إطلاق النار وتسليم "الحر" سلاحه الثقيل وخروج الرافضين له نحو الشمال.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يوليو، 2018 3:25:18 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تقول إنها اعتقلت نساء في الرقة لارتباطهن بتنظيم "الدولة" أو الإخلال بالآداب
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بغارات يرجح أنها للتحالف شرق دير الزور