"تحرير الشام" تكثف حواجزها في سرمين بريف إدلب ضمن حملة أمنية بالمنطقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يوليو، 2018 3:33:49 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

كثفت "هيئة تحرير الشام" حواجزها المنتشرة في مدينة سرمين حنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا الاثنين، ضمن حملة أمنية تشنها ضد خلايا تتبع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في المدينة.

وقال ناشطون محليون إن مدينة سرمين شهدت استنفارا لعناصر "تحرير الشام" وانتشارا مكثفا لحواجزها، تزامنا مع استمرار الحملة الأمنية التي تشنها ضد خلايا تتبع للتنظيم، دون ورود معلومات عن مداهمات واعتقالات.

في أثناء ذلك انفجرت عبوة ناسفة في سيارة "بيك اب" تتبع لـ "فيلق الشام" على الطريق الواصل بين قريتي حتان وقورقانيا شمال إدلب، دون أن يتسبب ذلك بوقوع إي إصابات.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن مجهولين يستقلان دراجة نارية على طريق شرق مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، أطلقا النار من بندقية آلية على الأمني في "تحرير الشام" المعروف باسم "أبو عبد الله الشامي" ما أدى لمقتله، دون أن يتسنى لنا التأكد من صحة ذلك بشكل كامل.

وبدأت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، حملة أمنيةتستهدف خلايا تنظيم "الدولة" شمال و غرب محافظة إدلب، حيث نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب - دركوش وأغلقت طريق إدلب - سلقين، و داهمت قرية حفسرجة وأحراشا زراعية في منطقة سهل الروج.

وتشهد محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلينفي الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يوليو، 2018 3:33:49 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتلى وجرحى مدنيون بغارات يرجح أنها للتحالف شرق دير الزور
الخبر التالي
مقتل مصور فلسطيني سوري تحت التعذيب في سجون النظام