خروج الدفعة الأخيرة من قاطني كفريا والفوعة ضمن الاتفاق مع "تحرير الشام"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يوليو، 2018 10:15:01 ص خبر عسكريسياسي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

خرجت الدفعة الأخيرة من الحافلات التي تقل قاطني بلدتي كفريا والفوعة (5 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا، صباح الخميس، وبانتظار دخول حافلات تقل أسرى لدى قوات النظام السوري من نقطة التبادل في منطقة العيس جنوب حلب.

وقال ناشطون تابعوا عملية تنفيذ الاتفاق المبرم بين "هيئة تحرير الشام" وإيران، إن العملية بدأت منتصف ليل الأربعاء – الخميس عبر سماح "هيئة تحرير الشام" بخروج 15مصابا من أهالي بلدتي كفريا والفوعة مقابل خروج أربعة أسرى لدى قوات النظام السوري وميليشاته في البلدتين كـ "بادرة حسن نية".

وبعد خروج الجرحى بنحو 20 دقيقة خرجت أول دفعة مؤلفة من 20 خافلة تقل عددا من عناصر ميليشيا النظام وأهالي بلدتي كفريا والفوعة، ليستمر خروج الحافلات بعدها بوتيرة أسرع، حيث تم الانتهاء من إجلاء الأهالي والمقاتلين عند الساعة 5:30 بالتوقيت المحلي صباح الخميس.

وأفاد مراسل "سمارت" أن الحافلات عبرت نقطة التبادل في منطقة العيس جنوب حلب، بانتظار دخول 36 حافلة تقل أسرى لدى قوات النظام السوري يفترض الإفراج عنهم ودخولهم إلى محافظة إدلب خلال الساعات القادمة.

ودخلت نحو 120 حافلةإلى القريتين في وقت صباح الأربعاء، لإجلاء الأهالي والمقاتلين منهما باتفاق بين "هيئة تحرير الشام" وإيران، يفترض أن يخرج بموجبهة نحو 6900 شخص بين مدني وعسكري.

وسبق أن أبرمت "تحرير الشام" اتفاقات مع النظام حول البلدتين، تضمن آخرها إخراج عدد من سكانهمامقابل إخراج عناصر "تحرير الشام" من مخيم اليرموكبدمشق نحو إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يوليو، 2018 10:15:01 ص خبر عسكريسياسي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"الوحدات" الكردية: قتلنا خمسة مقاتلين من "فيلق الشام" شمال إدلب
الخبر التالي
توثيق 26 قتيلا مدنيا من درعا في يوم واحد