قوات النظام توظف عملية "التسوية" للحصول على معلومات أمنية في درعا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2018 1:57:02 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت-درعا

توظف قوات النظام السوري عملية "التسوية"(البت في ملفات الملاحقين أمنيا) مع المدنيين والعسكريين في محافظة درعا، جنوبي سوريا، للحصول على معلومات أمنية وعسكرية تخص الفصائل والناشطين.

واطلعت "سمارت" على نسخة من الأوراق التي تسلم للأشخاص الموقعين التسوية، إذ جاء فيها مجموعة من الأسئلة الشخصية والعامة حول المواقع العسكرية ومستودعات الأسلحة والذخيرة.

كذلك تسأل قوات النظام معلومات شخصية عن الناشطين المشاركين بالحراك السلمي والقادة العسكرية في الجيش السوري الحر، وأماكن تواجدهم الحالية.

وحسب الأوراق أيضا، يطلب من الشخص المستجوب أن يقدم معلومات عن مصادر تمويل الفصائل وطرق وصولها إضافة إلى القائمين على هذه العملية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وبدأت قوات النظام في اليومين الماضيين إجراءات عملية "التسوية" في المدن والبلدات التي أبرم فيها الجيش السوري الحر وروسيا اتفاقات لوقف إطلاق النار بدرعا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2018 1:57:02 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
قوات النظام تعتقل عجوزا فلسطينية بحجة انتماء ابنها لفصيل عسكري
الخبر التالي
"تحرير سوريا": لا مانع من عودة أهالي كفريا والفوعة إلى منازلهم بعد سقوط النظام