"جيش العزة": من هم بعمر 16 سنة راشدون ولأنهم عازبين اخترناهم لمعسكراتنا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2018 3:12:59 م خبر عسكري تجنيد الأطفال

سمارت-حماة

قال رئيس مكتب الإنتساب في "جيش العزة" رفعت العباس لـ"سمارت" الجمعة، إن من هم بعمر 16 سنة يعتبرون راشدين بالغين ولأنهم عازبين اختيروا للانضمام إلى معسكراتهم القتالية، وسط سوريا.

وأعلن "جيش العزة" المنتشر بشكل رئيسي في محافظة حماة والتابع للجيش السوري الحر، عن بدء دورة عسكرية لمن هم بعمر 16 إلى 18 سنة تحت مسمى "أشبال جيش العزة".

وعن مدى مخالفة تجنيد الأطفال تحت 18 سنة للقوانين الدولية التي أعلن تبنيها الجيش الحر، ذكر "العباس": "هذا الاختيار من قيادة جيش العزة ليكون المقاتل في أهبة الاستعداد كونه عازب ولا يوجد أحد يشغله عن القتال (...) وحتى تكون اللياقة في بدايتها".

وأجاب عن مستوى التنسيق مع "هيئة الأركان" التابعة للحكومة السورية المؤقتة في شؤون التجنيد: "قيادة الجيش الحر والأركان لا تعنينا أبدا كوننا نقوم بعمل ضمن القانون الشرعي، و16 سنة يعتبر بالغ راشد (...) ولا نخرجه من الدورة حتى يتأهل".

وأضاف "العباس": "قيادة الجيش الحر لم تطلب منا هكدا طلب لأنه مشروع فالذي عمره 16 سنة قادر على القتال، وسر الاختيار كونه أعزب والرباط(الاستنفار على نقاط التماس) يحتاج ربما أسبوع أو أكثر وهذا يختلف عن المتزوج".

وسبق أن وقعت فصائل من الجيش الحر في تموز من العام الفائت، على اتفاقية "حماية الطفل وحظر العنف الجنسي في حالات النزاع المسلح" في مدينة جنيف السويسرية بحضور جهات دولية.

وقالت "منظمة العفو الدولية" في تقارير لها إن إيران تجند الأطفال للأعمال القتالية في سوريا، بينما كشفت منظمة "اليونسيف" في الأمم المتحدة بتقرير في آذار 2017، إن عدد الأطفال المجندين في سوريا بلغ 850 طفلا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2018 3:12:59 م خبر عسكري تجنيد الأطفال
الخبر السابق
الائتلاف يدعو مجلس الأمن لتحويل ملف جرائم الحرب في سوريا لـ"الجنائية الدولية"
الخبر التالي
"الأسايش" تغلق مداخل قرية غرب الرقة تزامنا مع حملة اعتقالات