قافلتا مهجري القنيطرة ودرعا تتابعان مسيرهما إلى الشمال السوري

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يوليو، 2018 2:42:53 م خبر دوليعسكري تهجير

سمارت - حمص

تابعت الأحد، قافلتا مهجري القنيطرة ودرعا جنوبي سوريا مسيرهما إلى شماليها، بعد احتجازهما لعدة ساعات من قبل الميليشيات الموالية لإيران.

وكانت الميليشيات اعترضت في وقت سابق الأحد، قافلة الدفعة الثانية من مهجري القنيطرة وذلك قرب المدخل الجنوبي لمدينة حمص، كما قافلة مهجري مدينة نوى بدرعا إلى حمص بعد أن وجهها النظام إلى محافظة طرطوس.

وأضاف مدير منسقو الاستجابة محمد الشامب بتصريح إلى "سمارت" أنهم لم يعلموا حتى الآن أسباب الاحتجاز، مشيرا أن القافلتين ستتوجها إلى الشمال السوري عبر معبر مدينة مورك حصرا.

وأشار "الشامي" أنهم مسؤولين عن توزيع المهجرين، مؤكدا عدم علمهم بمجريات التفاوض بين الأطراف على الأرض، وذلك ردا على سؤال حول سبب تغيير وجهة قافلة مهجري مدينة درعا إلى معبر مدينة مورك بدلا من قلعة المضيق.

وتضم القافلة التي خرجت من محافظة القنيطرة قرابة 2500 شخص موزعين على 47 حافلة وعدد من السيارات الخاصة، بينهم من ينتمي لـ"هيئة تحرير الشام" وآخرون للجيش السوري الحر إضافة إلى المدنيين، بحسب ما أوضح ناشطون لـ"سمارت".

وخرجت قبل يوم،قافلة من مدينة نوى تحوي 1000 شخص بينهم مقاتلون من الجيش السوري الحر وحركة "أحرار الشام الإسلامية" ومدنيين، موزعين على 22 حافلة وعدد من السيارات الخاصة، حيث كان مقرر دخولها الشمال السوري من معبر بلدة قلعة المضيق.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يوليو، 2018 2:42:53 م خبر دوليعسكري تهجير
الخبر السابق
أفراد عصابة يطعنون رجلا بريف الحسكة ويسرقون سيارته
الخبر التالي
النظام السوري يمنع إقامة عزاء في حماة للمعتقلين الذين قتلوا بسجونه