وفاة الممثلة السورية مي سكاف المعارضة للنظام في فرنسا

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2018 3:26:55 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 يوليو، 2018 4:13:56 م خبر اجتماعي شخصيات معارضة

تحديث بتاريخ 2018/07/23 16:13:36 بتوقيت دمشق (+3 توقيت غرينتش)

سمارت-فرنسا

توفيت صباح الاثنين، الممثلة السورية مي سكاف المعارضة للنظام السوري، نتيجة "ظروف غامضة" في العاصمة الفرنسية باريس.

ونعى ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي مي سكاف، إذ كتب صديقها في باريس الفنان فارس الحلو: "ننعي إليكم وفاة الفنانة السورية مي سكاف إثر نوبة قلبية (...) خسارة مؤلمة ومحزنة".

وبعد دقائق من نشر "الحلو" لنبأ وفاة زميلته، عدل سبب الوفاة إلى "ظروف غامضة" بدلا عن "نوبة قلبية".

وقالت ابنة خالة "سكاف"، الكاتبة والصحفية ديمة ونوس، عبر "فيسبوك": " أنا وعائلتي في وضع نفسي صعب جداً.. نعم، رحلت مي وخسرناها مع خساراتنا الموجعة.. لنا ولكم الصبر.. ولن أسامح من كان السبب، مي رحلت في ظروف غامضة! بانتظار نتائج التحقيق".

وكتبت "سكاف" قبل يومين من وفاتها عبر صفحتها الشخصية في "فيسبوك" : "لن أفقد الأمل .. لن أفقد الأمل ...إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد".

وتوفيت مي سكاف عن عمر يناهر الـ49 سنة إذ شاركت مع بدايات الحراك السلمي في الثورة السورية سنة 2011، اعتقلها النظام على إثرها، لتضطر إلى مغادرة البلاد باتجاه الأردن أولا ثم إلى باريس.

وعرف عن الممثلة التي شاركت بعشرات الأعمال الدرامية، موقفها المناصر للثورة السورية وحرصها على المشاركة في الفعاليات المناهضة للنظام ورئيسه بشار الأسد، في العاصمة الفرنسية باريس.

وألقت "سكاف" كلمة مؤثرة في آب الماضي بتشييع زميلتها المعارضة أيضا للنظام، فدوى سليمان، التي توفيت في العاصمة باريس.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2018 3:26:55 م - آخر تحديث بتاريخ : 23 يوليو، 2018 4:13:56 م خبر اجتماعي شخصيات معارضة
الخبر السابق
شرطة روسية تسجل أسماء الرافضين لـ"اتفاق درعا" في بلدة الجيزة تمهيدا لتهجيرهم
الخبر التالي
غضب من دفن النظام لعناصره بـ"مقبرة الشهداء" في مدينة الرستن بحمص