النظام يبدأ بـ"التسوية" لـ"الحر" في مدينة نوى بدرعا

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2018 11:56:12 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

بدأت قوات النظام السوري الاثنين، بتنظيم تسويات لفصائل  الجيش السوري الحر بمدينة نوى (25 كم شمال غرب مدينة درعا)جنوبي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لـ"سمارت" إن فرع المخابرات الجوية هي المسؤولة عن التسويات للضباط والمقاتلين المنشقين بعد تقديم إفادة كاملة بكل الأعمال التي قاموا بها خلال الثورة السورية.

وأشارت المصادر أن فصائل "الحر" التي توقع على التسويات يعيد النظام سلاحها من رشاشات وقواذف ومسدسات ، مشيرة أنه بعد التوقيع يذهب المقاتلون للمنزل وينتظرون إبلاغهم من قوات النظام باستكمال التسوية وأنهم غير متهمين بشيء مما سبقها.

ولفتت المصادر أن مركز التسوية هو باستراحة قرب مفرزة والأمن العسكري بالمدينة.

وتوصل الجيش السوري الحر وروسيا الأربعاء 18 تموز 2018، لاتفاق في مدينة نوى ينص على تسليم لجزء من السلاح الثقيل والاحتفاظ بالباقي لتعزيز نقاط الاشتباك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، وبعد مدة لم تحدد بدقة تحصل تسوية وضع للشباب في المدينة مع تسليم كامل السلاح.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2018 11:56:12 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"محلي اعزاز" يدعو إلى ضبط الأمن شمال حلب
الخبر التالي
وصول مئات المهجرين من محافظة درعا إلى معبر مدينة مورك بحماة (فيديو)