النظام يهدد أهالي معتقلين قتلوا في سجونه بفرض غرامات مالية

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2018 4:55:53 م خبر دوليعسكري معتقل

سمارت-تركيا

هدد النظام السوري أهالي متعقلين قتلوا تحت التعذيب في سجونه وسلمهم أوراقهم الشخصية بفرض غرامات مالية في حال تأخروا بالذهاب للسجل المدني لتسجيل الواقعة بأنفسهم والحصول على شهادة وفاة.

وقال مصدر محلي لـ"سمارت"، إن على الأهالي الذين تسلموا الأوراق الشخصية للمعتقل الحصول على ورقة من الأطباء الشرعيين لدى النظام في المشافي العسكرية الذين يسجلون سبب الوفاة "توقف القلب والتنفس"، ومن ثم الذهاب إلى السجل المدني لتثبيت الواقعة.

وأضاف المصدر، الذي ذهب إلى مشفى تشرين العسكري التابع للنظام بدمشق للحصول على كشف الطبيب الشرعي، أن إداريا في المشفى أخبرهم بضرورة تسجيل الواقعة بأسرع وقت وإلا سيدفعون غرامات مالية تصل إلى 75 ألف ليرة سورية (نحو 150 دولار أمريكي).

وتابع: "اعتقلوا أبنائنا وقتلوهم وسيغرموننا مبالغ مالية ويتوجب علينا في النهاية أن نقول لهم شكرا خوفا من بطشهم (....)".

وسبق أن منع النظام السوري في مدينة حماة وسط سوريا، إقامة مراسم العزاء للمعتقلين الذين قتلوا تحت التعذيب في سجونه.

وبدأ النظام السوري خلال شهر تموز بالكشف عن مصير المعتقلين في سجونه من خلال وضع قوائم بأسماء من قتلوا في السجون في دوائر السجل المدني، أو عبر اتصال الشرطة العسكرية التابعة له بذوي المعتقلين وإخبارهم بضرورة مراجعتهم لاستلام أوراق المعتقل الذي قتل.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2018 4:55:53 م خبر دوليعسكري معتقل
الخبر السابق
الجيش الإسرائيلي يعلن اسقاط طائرة حربية للنظام فوق هضبة الجولان
الخبر التالي
مواجهات بين "جيش خالد" وقوات النظام في حوض اليرموك بدرعا