إقبال على تعلم اللغات بمدينة عامودا في الحسكة للعمل بالمنظمات الأجنبية

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2018 10:54:57 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة

سمارت - الحسكة 

يقبل مدنيون خاصة من الشباب على تعلم اللغات في مدينة عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، بهدف الحصول على وظائف في المنظمات الأجنبية المتواجدة بالمدينة الواقعة تحت سيطرة "الإدارة الذاتية" الكردية.

وقال مدير مركز "أكيو" للغات جفان حاج شاكر في تصريح إلى "سمارت" الثلاثاء، إن 400 شخص بينهم أطفال يتعلمون في مركزهم اللغات الإنكليزية والألمانية والفرنسية والسويدية والروسية إضافة إلى تعلم برامج على الحاسوب.

وأضاف أن معظم الشباب يتعلمون اللغة الإنكليزية واستخدام الحاسوب بناء على طلب المنظمات التي توفر فرص عمل لهم، كما يُقبل طلاب الجامعات وكبار السن على تعلم اللغة الفرنسية بعد افتتاح مركز ثقافي فرنسي.

ولفت "حاج شاكر" أيضا أن الإقبال محدود على تعلم اللغة السويدية، إذ يرغب بتعلمها الأشخاص الذين يملكون وثيقة "لم الشمل" من الحسكة إلى دولة السويد التي لجأت إليها عائلاتهم.

بدورها أشارت الطالبة آلاء محمد أنها تتعلم الإنكليزية في المركز منذ ستة أشهر لتكون فرصتها أكبر بالحصول على وظيفة.

وذكرت متدربة أخرى أنها تعمل في إحدى المنظمات الدولية لكنها ترغب في تعلم عدة لغات أجنبية "على اعتبار أن ذلك أصبح أساسيا في كل عمل"، فيما قالت جاندا حاج  قاسم أنها تريد تعلم الإنكليزية بعد اشتراط اتقانها من جميع المؤسسات التي تقدمت للعمل معها.

واتخذت في الآونة الأخيرة عدد من المنظمات الدولية العاملة في الحسكة من مدينة عامودا مقرا لتجمعها.

وسبق أن أصدرت "الإدارة الذاتية" مطلع عام 2015، منهاجا دراسيا بثلاث لغات وهي العربية والكردية والسريانية وتفاوتت المواقف من ذلك بين مؤيد ومعارض.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2018 10:54:57 م خبر اجتماعيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
مياه الشرب لا تصل إلى 15 ألف مدني في ناحية الزيارة بحماة
الخبر التالي
مشروع يقدم أبقارا ومواشي لـ350 عائلة شمالي سوريا