مياه الشرب لا تصل إلى 15 ألف مدني في ناحية الزيارة بحماة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2018 10:47:56 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

سمارت-حماة

يعاني نحو 15 ألف مدني من عدم وصول مياه الشرب لمنازلهم  في قرى ناحية الزيارة بمحافظة حماة، وسط سوريا، في ظل صعوبة تأمين المياه وارتفاع أسعار شرائها.

وقال عضو مجلس محافظة حماة مصعب الأشقر لـ"سمارت" الثلاثاء، إن نصف أهالي ناحية الزيارة البالغ عدد سكانها نحو 30 ألف مدني، يعانون من انقطاع مياه الشرب رغم تشغيل المنظمات لمحطات ضخ في آبار قليدين وزيزون وقسطون.

وأوضح أن الأهالي يضطرون إلى شراء المياه من الصهاريج إذ يبلغ سعر شراء خمسة آلاف لتر ماء، أربعة آلاف ليرة سورية، كما يلجأ بعضهم لمياه الآبار مقابل دفع مبلغ 400 ليرة للحصول على ألف لتر، كقيمة تشغيلية للمحروقات اللازمة للمولدة.

يأتي ذلك في ظل قلة الدعم لغالبية المجالس المحلية في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في حماة، ما شكل عائقا لدى الإدارة المحلية لتنفيذ مشاريعها اللازمة لتقديم الخدمات للأهالي.

وينتشر التلوث في الينابيع وقنوات الري الرئيسية والفرعية للأراضي الزراعية بناحية الزيارة، بسبب الرمي العشوائي لنفايات المنازل مع غياب الخدمات لعدم توفر الآليات والعمال، مع عدم زراعة 40 ألف دونم في قرى الناحية، بسبب قصف قوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2018 10:47:56 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
الشرطة "الحرة" تقبض على قاتل طفلة في مدينة الأتارب بحلب
الخبر التالي
إقبال على تعلم اللغات بمدينة عامودا في الحسكة للعمل بالمنظمات الأجنبية