إنتاج زراعي منخفض غربي حماة والمزارعون يشتكون انعدام الأرباح

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2018 1:35:06 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة

سوريا-حماة

يعاني القطاع الزراعي في قرى غربي حماة من انخفاض ملحوظ في كمية الإنتاج، فضلا عن معاناة المزارعين فيما يقولون إنه انعدام للأرباح وقلة في التصريف.

وعن ذلك قال رئيس المجلس المحلي في قرية الجابرية، عبد الرزاق الخليف لـ"سمارت"، إن المحاصيل الصيفية انخفضت بنسبة 80% لأسباب عدة منها عدم توفر الإمكانيات المادية وقلعة العرض والطلب، إضافة إلى سوء عملية تصريف المنتج.

وضرب "الخليف" مثالا عن الأراضي الزراعية في قرية قيراطة غربي حماة، إذ تقدر مساحة الأراضي بـ500 هكتار لكن غالبية المزارعين هجروا أراضيهم نتيجة "الخسائر المالية المتلاحقة والتي كبدتهم وألحقتهم ديونا كبيرة".

وأضاف: "الخسائر دفعت المزارعين يعتمدون على المواسم الشتوية معتمدين على مياه الأمطار لسقاية المحاصيل بعد تعطل معظم الآبار نتيجة القصف(...) والمحاصيل الشتوية غير مجدية لرخص أسعارها وتضررها الموسم الماضي بسبب الأمطار الغزيرة".

وحول معاناة المزارعين وخسائرهم شرح المزارع محمد الخليف من الجابرية، قائلا إنه زرع مادتي البصل والبازلاء وإنتاجهما جيد بالموسم الحالي، لكن أسعار البيع لم تتناسب مع المبالغ التي صرفت خلال الزراعة.

وتابع: "تكلفة دونم البازلاء حتى القطاف تبلغ حوالي 40 ألف ليرة سورية، ثمن بذار وأسمدة وسقاية وأيدي عاملة ونقل، فيما أنتج الدونم الواحد هذا العام ألف إلى 1500 كغ، سعر الكيلو الواحد أقل من 35 ليرة، أي أن إنتاج الدونم أقل من 40 ألف ليرة".

ويتخوف المزارعون من خطر "الملوحة" و "دودة القطن" و "الجراد" و آفات أخرى على محاصيلهم بمختلف المناطق السورية، في ظل التراجع الملحوظ بالإنتاج الزراعي في السنوات الفائتة وتسبب قصف النظام السوري باحتراق كميات واسعة من المحاصيل.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2018 1:35:06 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي زراعة
الخبر السابق
تجمعات شعبية في إدلب تندمج تحت اسم "تجمع أبناء إدلب"
الخبر التالي
قتلى وجرحى بينهم مدنيون بانفجار عبوة ناسفة قرب مدينة سرمين شرق إدلب