خسارة 90 بالمئة من أشجار الموقع الحراجي في قرية الحويجة بحماة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2018 6:41:04 م خبر فن وثقافة بيئة

سمارت - حماة

قالت دائرة الزراعة في منطقة سهل الغاب شمال حماة وسط سوريا، الخميس، إن الموقع الحراجي في قرية الحويجة (56 كم شمال غرب مدينة حماة) خسر تسعين بالمئة من أشجاره.

وأضاف مدير دائرة الزراعة غسان عبود بتصريح إلى "سمارت" إن مساحة الموقع الحراجي تقدر بـ 1800 دونم من أشجار الصنوبر المثمر والسرو وبعض الأشجار الحراجية الأخرى، حيث شهدت خلال السنوات السبع الماضية حالات قطع الأشجار من قبل السكان المحليين إضافة إلى الرعي الجائر في المحمية.

وأشار "عبود" أن الموقع الحراجي كان موطن لعشرات الأنواع من الحيوانات والطيور البرية ومتنزه للأهالي، كما ساهم بالحد من ظاهرة انجراف التربة وتعريتها.

ولفت "عبود" أنهم زاروا الموقع الحراجي، حيث لاحظوا عودة نمو الكثير من الأشجار، والحفاظ عليها يمكن من إعادة تأهيله، موضحا أنهم عينوا حراس للمخفر الحراجي بالتنسيق مع وزارة الزراعة بالحكومة السورية المؤقتة والمجلس المحلي بالقرية والمسؤولين عن ضبط الأمن فيها.

وتضررت الثروة النباتية في سوريا بشكل كبيرجراء المعارك الدائرة وقصف قوات النظام على المناطق الخارجة عن سيطرته وخاصة في المناطق الجبلية كريف اللاذقية.

وتشهد مدينة مصياف المجاورة بعد عام 2011 حرائق متكررة، اذ يتحدث الكثير من الأهالي أنها مفتعلة من ميليشيات تابعة للنظام وأشخاص مرتبطين معهم بهدف تحويل الغابات إلى فحم وحطب تباع للمدنيين للتدفئة في فصل الشتاء في ظل شح مادة المازوت المخصصة للتدفئة، فيما تظهر الحرائق الحالية امتداداً أوسع عن السنوات السابقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2018 6:41:04 م خبر فن وثقافة بيئة
الخبر السابق
نساء يقمن نشاطا توعويا في بلدة قلعة المضيق بحماة بهدف تمكين المرأة
الخبر التالي
إصابة طفل بانفجار في بلدة اليعربية بالحسكة