تشكيل عسكري جديد في إدلب يتوعد بقتل مروجي "المصالحات" مع النظام

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2018 12:42:35 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - إدلب

توعد تشكيل عسكري جديد يضم فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، في محافظة إدلب شمالي سوريا، بقتل كل شخص يروج لعقد "مصالحات" مع النظام السوري.

وأعلنت فصائل وكتائب إسلامية تشكيل "تحالف ثوري عسكري" في بلدة التح (43 كم جنوب مدينة إدلب)، وذلك في بيان اطلعت عليه "سمارت" الجمعة.

وضم "التحالف" كل من "هيئة تحرير الشام" و"حركة أحرار الشام الإسلامية" و"فيلق الشام" و"تجمع قوى الثورة" التابعين للجيش الحر.

وقال "التحالف" في بيانه، إن من أهدافه "التجهيز للمعركة المرتقبة مع النظام من خلال الإعداد العسكري والتدشيم"، داعيا المقاتلين والعناصر في المنطقة إلى الانضمام له.

وهدد النظام على لسان رئيسه بشار الأسد بشن حملة للسيطرة على محافظة إدلب والمناطق الخارجة عن سيطرته في اللاذقية، بعد بسط قواته السيطرة على معظم محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي البلاد بدعم روسي.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2018 12:42:35 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
النظام يرسل رتلا عسكريا إلى السويداء بعد انتهاء المعارك بـ 36 ساعة
الخبر التالي
"مسد": مفاوضاتنا مع النظام قد تصل إلى الجوانب العسكرية والسياسية