مهربون يسلمون قوات النظام شبانا مطلوبين لها من مدينة حماة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2018 1:45:40 م خبر عسكري تهريب

سمارت-حماة

تتكرر في الآونة الأخيرة حالات تسليم مهربين إلى حواجز قوات النظام السوري، شبانا مطلوبين لها في مدينة حماة وسط سوريا، بهدف تجنيدهم في إطار "الخدمة الإلزامية والإحتياطية".

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الجمعة، إن آخر حوادث التسليم كانت قبل يومين، إذ اعتقلت قوات النظام شابا من مدينة حماة كان يخطط للهروب باتجاه محافظة إدلب، سلمه المهرب إلى أحد الحواجز المنتشرة على الطرقات العامة والرئيسية.

وأوضحت أن الكثير من شبان المدينة المدرجة أسماؤهم على قوائم التجنيد، يبحثون عن أشخاص ينقلوهم  إلى مناطق خارجة عن سيطرة قوات النظام عبر طرق غير مراقبة منها، مقابل دفع مبالغ مالية تصل إلى ملايين الليرات السورية.

وأضافت المصادر: "قبل مدة قرر شاب مطلوب لأداء الخدمة الإحتياطية أن يتجه إلى لبنان رفقة مهرب محلي، لكن الأخير سلمه إلى حواجز النظام التي بدورها طلبت من عائلته خمسة ملايين ليرة مقابل الإفراج عنه، وهو ما حصل".

وأشارت أيضا أن المسؤولين عن عمليات تهريب البشر في حماة "غالبيتهم" من عناصر النظام وميليشيا "الشبيحة"، ويغطون على عملهم بتسليم شاب إلى الحواجز بشكل دوري، التي تطالب بفدية مقابل الإفراج عنهم، وبذلك يضمن المهربون استمرارية عملهم.

وأفرج النظام في صفقة تبادل أبرمها بالفترة الماضية مع الفصائل، عن شاب من مدينة حماة سلمه أحد المهربين.

ولفتت المصادرفي ختام حديثها، أن الشبان يلجؤون إلى طرق التهريب في السنتين الماضيتين مقابل دفع مبالغ تتراوح بين خمسة إلى ستة ملايين ليرة.

وتنتشر بشكل مكثف على مدار اليومين الماضيين دوريات لعناصر أجهزة أمن النظام و"الفرقة الرابعة" التابعة لقواته، وسط تدقيق أمني على الحواجز المنتشرة في مدينة حماة.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2018 1:45:40 م خبر عسكري تهريب
الخبر السابق
العثور على أربع نساء مختبئات في مغارة شرق السويداء بعد هجمات لتنظيم "الدولة"
الخبر التالي
عشرات العائلات تغادر مخيم الركبان أسبوعيا بسبب سوء الأوضاع