محافظ وقائد شرطة النظام يطردان للمرة الثانية من تشييع في السويداء

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2018 3:46:33 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

سمارت - السويداء

طرد أهالٍ في قرية الشبكي (25 كم شرق مدينة السويداء) جنوبي سوريا، كلا من محافظ السويداء وقائد الشرطة وعدد من المسؤولين في "حزب البعث" خلال تشييع الضحايا الذين قتلوا خلال اقتحام تنظيم "الدولة الإسلامية" لعدد من قرى الريف الشرقي.

ونشر ناشطون مقطعا مصورا يظهر حالة من الغضب في صفوف المشيعيين بعد وصول المحافظ وقائد الشرطة ومسؤولين حزبيين آخرين، حيث يظهر في المقطع شاب يقف فوق سيارة ويقول إن الأهالي لا يحتاجون إلى الرجال وإنما يحتاجون للأسلحة.

وأجبر المشيعون المحافظ ومن معه على مغادرة القرية والعودة إلى مدينة السويداء، بعد تحميلهم المسؤولية عن سقوط القتلى.

وكان محافظ السويداء والمسؤولون الذين يرافقونه تعرضوا للطرد من تشييع ثلاثة شبان في مدينة شهبا الخميس،  إذ انهالت عليهم الشتائم وحملهم المشيعون مسؤولية هجوم التنظيم، إضافة لسؤالهم عن سبب عدم إرسال تعزيزات عسكرية إلى نقاط الاشتباك.

وأرسلت قوات النظام السوري ليل الخميس - الجمعة رتلا عسكريا إلى ريف السويداء الشرقي يضم نحو عشر آليات ثقيلة، وذلك بعد نحو 36 ساعة من انتهاء المعارك إثر الهجمات التي شنها تنظيم "الدولة" على قرى شرقي السويداء، والتي أدت إلى مقتل أكثر من 220 شخص منهم 63 قي قرية الشبكي وحدها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2018 3:46:33 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قوات النظام تسيطر على قرى وبلدات في درعا بعد انسحاب "جيش خالد" منها
الخبر التالي
قتيل وجريحان بانفجار غرب حلب