فصائل من "الحر" في القنيطرة تبدأ تسليم أسلحتها لروسيا والنظام

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2018 3:16:51 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - القنيطرة

بدأت فصائل من "الجيش السوري الحر" في ريف القنيطرة جنوبي سوريا السبت، تسليم أسلحتها لقوات النظام السوري والقوات الروسية بموجب اتفاق "تسوية"شمل مدنا وبلدات أهمها جباتا الخشب.

وذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام أن الفصائل سلمتها أسلحة من بينها دبابة وسيارتا دفع رباعي مزودتين برشاشين ثقيلين.

في أثناء ذلك أفاد ناشطون محليون أن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات مكثفة على بلدات معربة وكويا وبيت آره (30 كم غرب مدينة درعا) قرب الحدود مع الجولان السوري المحتل، دون توفر معلومات عن نتيجة هذه الغارات.

وأبرمت روسيا اتفاق "تسوية" في آخر مناطق سيطرة الجيش السوري الحر بمحافظة القنيطرة تشمل مدنا وبلدات أهمها جباتا الخشب، يشمل بنودا عدة أبرزها وقف إطلاق النار الفوري وتسليم فصائل الجيش الحر سلاحها الثقيل إلى القوات الروسية.

ويأتي الاتفاق في القنيطرة بعد تصعيد عسكري من قوات النظام وقصف مكثف لأنحاء مختلفة بالمحافظة، قتل وجرح خلالها مدنيون، كما نزحت مئات العائلات إلى مناطق في درعا وقعت على اتفاقات مع روسيا مؤخرا أو باتجاه الشريط الفاصل في الجولان المحتل.

وبعد إبرام الاتفاقين أصبحت قوات النظام وتنظيم "الدولة" هما الجهتين المتواجدتين في المحافظة، بعددخول الأخيرة بالأيام الماضية مع انسحاب "هيئة تحرير الشام" من قرى وبلدات تابعها تقدم للنظاموسيطرته على أكثر من عشر قرى.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2018 3:16:51 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
جرحى بقصف صاروخي لقوات النظام على مدينة جسر الشغور غرب ادلب
الخبر التالي
قتيل وثلاثة جرحى برصاص "الجندرمة" التركية غرب ادلب